أعلنت الدكتورة/ هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والتنمية الاقتصادية، عن انطلاق مرحلة التقييم لجائزة مصر للتميز الحكومي، للعام الثاني لها، مؤكدة، على أن الالتزام بالشفافية والأمانة، واللجوء إلى المعايير المذكورة، أساس لا يتم التغاضي عنه، وذلك لجميع الفئات المستفيدة من الجائزة، موضحة، أن الوزارة تؤمن بمدى ضرورة التصريح بجميع الإجراءات والآليات المتبعة.

وأوضحت السعيد، أن الجائزة تهدف إلى تحقيق الرفاهية والرضاء لجميع المواطنين، والعمل على تغيير مفهوم منظومة الأعمال الحكومية، وتعزيز ثقافة الجودة، في كافة الأجهزة الإدارية التابعة للدولة، وتشجيع روح المنافسة بين كافة القطاعات، محليًا وإقليميًا، وغرس روح الابتكار في كافة أفراد المجتمع، والتشجيع على الإبداع المستمر، وتسليط الأضواء باستمرار على الأفراد الناجحين، وكذلك الشركات.

والجدير بالذكر، أن الوزارة، أطلقت من قبل شروط المشاركة كواحد من المقيمين، وكان من بينها، ألا يكون المتقدم من الموظفين في الأجهزة الإدارية، أو عضو في أي هيئة تدريسية في الجامعات الحكومية، وأن يكون حاصلًا على مؤهل دراسي يتناسب مع التقييم، ويكون لديه خبرة مسبقة، لا تقل عن 5 سنوات، ومعرفة أساسيات إدارة الجودة، وأن يكون قادرًا على كتابة تقارير وافية من الناحية الفنية، مستخدمًا اللغة العربية.

واشترطت أيضًا، أن يكون لديه مهارات التواصل، وأن يكون قادرًا على العمل في جماعة، وتضمنت، على ضرورة إجادته لاستخدام برنامج الأوفيس، ويلتزم بالمرونة في العمل، والتفرغ التام للانتقال من مكان إلى مكان، أثناء المدة التي تم تحديدها للتقييم، وأن يكون من المشاركين في جوائز التميز، سواء على المستوى المحلي، أو المستوى الدولي والإقليمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.