التخطي إلى المحتوى

قدم الدكتور/ أيمن إبراهيم، رئيس قطاع شئون الرصد، تقريرًا فنيًا، إلى وزير الري، الدكتور/ محمد عبد العاطي، شاملًا لكل ما يتعلق بمنظومة الرصد الآلي، الخدمة التي يتم العمل عليها من أجل توفير بيانات واضحة على مدار اليوم، لحالة سريان الماء، في المجاري المائية، ومن ثم سيكون لدى متخذي القرار الفرصة للاطلاع على تلك الحالة، من خلال الهاتف المحمول، في كافة المحافظات المصرية، ويشير التقرير، أن نهاية ديسمبر، تشهد الانتهاء من أعمال 17 محطة جديدة من محطات الرصد، بعد أن تم الانتهاء فعليًا من 254 محطة.

وتضمن التقرير، الأعمال التي تقوم بها منظومة الرصد، وخصوصًا في محافظة الوادي الجديد، من أجل التحكم في الآبار عن بعد، ومتابعة كل ما يخصها من خلال الغرف التشغيلية، ومن ثم تتيح الفرصة لحساب الاستهلاك لجميع الآبار كلًا على حدى، مما سيكون له تأثير في السحب الجائر الذي يخالف المعدل المعتاد.

وأشار عبد العاطي، إلى أن مهندسين بالوزارة، عملوا على تطوير جهاز حساس لقياس درجة رطوبة التربة، ويمكن من خلاله التعرف على احتياجات المحاصيل للمياه، عن طريق المؤشر الموجود في الجهاز، مؤكدًا، على أنه قد تم طرح عينات تجريبية من هذا الجهاز، وتم توزيعها بالفعل على مجموعة من المزارعين، من أجل التعرف على نقاط الضعف والقوة للجهاز، وذلك من خلال الأراضي الزراعية التي يتم فيها استخدام أنظمة الري الحديثة، موضحًا، أنه سيتم التوسع في التوزيع، ولكن عقب انتهاء مرحلة التجربة الأولية.

وأضاف، أن الجهاز يُتيح الفرصة لتنظيم عمليات الري، وذلك سيكون له يد كبيرة في إنتاج محاصيل بكميات أكبر، والحد من تكاليف التشغيل، وكل ذلك يأتي في إطار الجهود التي تعمل عليها الوزارة في الفترة الأخيرة، من أجل إدخال التكنولوجيا الحديثة في كافة الخدمات، وخصوصًا تلك التي تساعد في تطوير البيئة.

  شركة بنية توقع اتفاقية مع جماعة المهندسين لإنشاء مصنع جديد للكابلات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.