التخطي إلى المحتوى

وقعت الحكومة المصرية عدة بروتوكولات لإنشاء محطات شحن للسيارات الكهربائية داخل محطات الوقود، وقد بدأت التنفيذ الفعلي بإنشاء 12 نقطة شحن، بالتعاون مع محطات وطنية للوقود، ضمن خطة تشمل نشر 65 نقطة شحن على مستوى 7 محافظات مصرية، تمهيدا لانطلاق دخول مصر في عصر السيارات الكهربائية.

تضاعف عدد السيارات الكهربائية

تضاعفت أعداد السيارات الكهربائية في العالم وبلغت أعدادها 3 ملايين سيارة، بهدف خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، نتيجة حرق السيارات للمواد البترولية التي تستخدم في تشغيلها، ويهدف استخدام السيارات الكهربائية في العالم للحد من 60% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2050، وبحسب شاندير اليكتريك وهي شركة تعمل في إنتاج شواحن السيارات الكهربائية، فقد شهد سوق السيارات الكهربائية بين عامي 2018 و2019 ارتفاعًا بنسبة 50% بالمقارنة بالفترة بين عامي 2016 و2017.

محطات شحن المرحلة الأولى

تخطط شركة ريفولتا المصرية لإنشاء 65 محطة لشحن السيارات الكهربائية كمرحلة أولي، حيث تعتزم ريفولتا أن يصل عدد محطاتها إلى 300 محطة بحلول عام 2020، وسيتم إنشاء محطات شحن المرحلة الأولى في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس والبحر الأحمر وبورسعيد، ويصل تكلفة تصنيع المحطة الواحدة إلى مليون جنيه مصري، وتبلغ تكلفة شحن السيارة الكهربائية في المرة الواحدة 60 جنيها، تمكن السيارة من السير حوالي 320 كيلومترا.

وقال وزير التجارة والصناعة السابق طارق قابيل، أن لاستخدام السيارات الكهربائية ميزات عديدة منها أنها صديقة للبيئة، وتتميز بانخفاض تكلفة استخدامها للوقود وخدمات الصيانة، فضلا عن أنها تحد من تلوث البيئة، والحكومة تقوم بعمل البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية.

أشار قابيل أيضاً، أن جميع نقاط الشحن سوف يتم ربطها بنظام يمكن من خلاله أن يعرف صاحب السيارة نقاط الشحن القريبة له والمتاحة، وتصل رسالة لقائد المركبة على هاتفه المحمول عندما انتهاء عملية الشحن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *