التخطي إلى المحتوى

وقعت وكالة الإسكان التنموي، اتفاقية التملك الميسر، بالاشتراك والتعاون مع مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، وجمعية إنسان، التي تعمل على تولي شؤون ورعاية الأيتام، وذلك من أجل تدشين 100 وحدة سكنية، للأسر الأشد احتياجًا، وبالتحديد الموجودين في المجمعة، والمستفيدين من خدمات جمعية إنسان، على أن يتم تسليمها بمرور عامين فقط من الاتفاقية، وحضر هذه الاتفاقية، وزير الإسكان، ماجد بن عبد الله الحقيل، والتي وقعها نائبه، المهندس/ عبد الله بن محمد البدير، والممثل عن الجمعية، الدكتور/ عبد الرحمن بن عبد العزيز السويلم، والممثل عن مؤسسة الإسكان، سليمان بن عبد الله الماجد.

وتهدف الاتفاقية، إلى تعزيز الدور المهم الذي يقوم به القطاع الغير ربحي، إلى جانب رفع إسهامه في دعم مشاريع الإسكان التنموي، في جميع المدن السعودية، وتعزيز دور الأفراد المجتمعي، في توفير الموارد المالية المطلوبة من أجل تحقيق التكافل للأسر الفقيرة، والأيتام بالمملكة، وتدشين فرص تملك الوحدات السكنية، لعدد كبير من المواطنين، وقد قامت الوزارة بدعم الاتفاقية، لكونها تتفق مع توجهاتها، وتحقق مفهوم التعاون بين الجهات الحكومية، والقطاع الغير ربحي.

ومن ناحيته، عبر السويلم، عن بالغ شكره وتقديره للجهود التي يقوم بها الملك/ سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، محمد بن سلمان، وخصوصًا تلك البرامج التي يطلقونها من أجل توفير الاستقرار والرفاهية لجميع المواطنين، مضيفًا، إلى أن التعاون مع الإسكان سيكون له صدى إيجابي في تحسين مستوى الخدمات، وفي توفير كافة الاحتياجات اللازمة للأسر المتعاملة مع الجمعية بفرعها الكائن في محافظة المجمعة، وكافة المراكز التابعة لها.

وحدات سكنية لأسر الأيتام بالمجمعة
مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية

الجدير بالذكر، أن خطوة الشراكة البناءة التي تمت بين كل من الإسكان التنموي تحت إشراف وزارة الإسكان السعودية، وبين الجمعيات الخيرية والبرامج الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للقطاع لخاص، قد كان لها دور إيجابي وفعال في إطار إتاحة حلول سكنية تتناسب واحتياجات الأسر الأشد احتياجًا للمسكن، خاصة أولئك المسجلين في الضمان الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *