وقعت وزارة الاتصالات، بروتوكول تعاون مشترك، مع وزارة الإسكان عبر صندوق الإسكان الاجتماعي، من أجل تدشين خدمات مميكنة للصندوق، وإدخال نظام التحول الرقمي، والخدمات الإلكترونية إليه، وشهد حفل التوقيع، كلًا من وزير الإسكان، الدكتور/ عاصم الجزار، ووزير الاتصالات، المهندس/ عمرو طلعت، وكان على رأس الحضور، مي عبد الحميد، الرئيس التنفيذي للصندوق، والتي قامت بتوقيع الاتفاقية، وأيضًا، المهندسة/ غادة لبيب، نائبة وزير الاتصالات.

وأشار الجزار، أن البروتوكول الجديد يشتمل على مجموعة من المشروعات التي تتولى مهمتها الاتصالات، ومنها أعمال تطوير النظام الإلكتروني للصندوق، بما يتناسب مع حاجة المتعاملين، ومتطلبات العمل به، حتى يتم تحقيق نظام التحول الرقمي كما يجب أن يكون، ووفق الآلية المعتمدة الخاصة به، مضيفًا، أن البروتوكول الجديد، يضمن الحصول على بيئة عمل آمنة، وتطوير البنية التحتية للمؤسسة ككل، سواء معدات أو أجهزة.

ومن جانبه، أوضح طلعت، أن الاتفاقية ستصب في صالح البنية التحتية الخاصة بالصندوق، وستقوم برفع كفاءة الخدمات التي تقدم من خلاله إلى كافة المواطنين، وسيكون له تأثير كبير في تسهيل المعاملات على الموظفين، وبالتالي ستتحقق خطط مصر الرقمية التي تنتهجها المؤسسات الحكومية ككل في الفترة الأخيرة، على أن تقوم الوزارة بتوفير الدعم الفني الكامل للصندوق، وتدريب العاملين به على استخدام الخدمات الرقمية الجديدة.

ومن ناحيتها، أكدت مي عبد الحميد، أن الاتفاقية مشمول بها تقديم الخدمات الفنية لإدارة المشاريع بالصندوق، حتى نضمن الاستمرار في تطبيق المنظومة، والعمل على تقديم التدريب التقني على أكمل وجه، وفق المشروعات المدشنة من خلال البروتوكول الجديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.