أطلقت المؤسسة الاتحادية للشباب، مبادرة سوق المزارعين الشباب، والتي توفر الفرصة للمزارع ورواد الأعمال في المجال الزراعي ككل، من عرض منتجاتهم، ونشر مبادئ الاستثمار الزراعي، وسيجد الشباب من خلال المنصة الجديدة فرصة دعم مشاريعهم الزراعية، حتى تتحقق الخطط الاستراتيجية التي وضعتها الدولة لدعم الشباب، وإتاحة الفرصة لترويج منتجاتهم، وجاءت المنصة بالتعاون مع وزارة التغير المناخي، ومكتب الأمن الغذائي.

وأكد وزير التغير المناخي، الدكتور/ عبد الله بلحيف النعيمي، أن الدولة الإماراتية، تولي الأمن الغذائي اهتمام كبير، حتى يتم رفع كفاءة الإنتاج الزراعي، ولهذا تُطلق بين الحين والآخر استراتيجيات ومبادرات تواكب العصر، وتحفز الشباب على الدخول في هذا المجال، ووصف المبادرة الجديدة، بأنها من أهم الخطوات الجادة والمتميزة، لتمكين الشباب من عرض منتجاتهم أمام المستفيدين من الجمهور، وعرض المشاريع أمام طيف من الهيئات الحكومية، وجهات التمويل المعنية بالخدمات الزراعية.

ومن ناحيتها، أكدت وزير الدولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، أن المبادرة لها أهمية كبيرة في تعزيز ثقافة المجال الزراعي، والمنتجات الزراعية، والتوعية بأهميتها الكبيرة في دعم النمو الاقتصادي، وتحقيق الأهداف الوطنية التي تبتغيها الإمارات، كما أنها تساعد في الاستفادة من ثقافة الشباب لتحقيق الأمن الغذائي، والتحفيز على الاستثمار في القطاع الزراعي، الذي يعتبر من أهم القطاعات الحيوية.

وأشارت، مريم المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي، أن الإمارات منذ سنوات عديدة، أعطت الاهتمام الكامل للإنتاج المحلي من الغذاء، وفق ما يتناسب مع الرؤى والأهداف الاستراتيجية، التي تنص على تقليل الاستيراد من الخارج، وخصوصًا من المحاصيل الزراعية، والمنتجات الغذائية، مضيفةً، أن المبادرة من أهم الخطوات الطموحة التي أتت لتشجيع الشباب على الدخول إلى مجال العمل.

وأضاف، مدير الاتحادية للشباب، سعيد النظري، أن المبادرة تدعم ريادة الشباب في المجال الزراعي، وتساعدهم في الحصول على فرصة جديدة، حتى يرسمون قصص نجاح يُحتذى به، وسوف يكون السوق عامل مشترك بين الشباب وبين مجموعة كبيرة من المؤسسات الخاصة والحكومية، وهذا سيكون له أثر في زيادة فرص نجاحهم، مشيرًا، إلى أن المؤسسة لن تدخر جهدًا لمساعدتهم، سواء من خلال توفير الثقافة اللازمة في هذا المجال، أو الأدوات المساعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.