أعلن نقيب المهندسين/ أحمد سمارة الزعبي، أن النقابة أصدرت قرارات بتدشين آلية جديدة للتأمين الصحي، أُطلق عليها شباب 3 موجهة إلى المهندسين الشباب، برسوم تصل إلى 80 دينار في العام الواحد، بالإضافة إلى مجموعة من المميزات التي تغطي احتياجاتهم ومتطلباتهم اليومية، مشيرًا إلى أن البرنامج الجديد يأتي في إطار تقدير النقابة للظروف الاقتصادية التي يمر بها المجتمع الأردني، والظروف الاجتماعية أيضًا، ورغبةً من النقابة في جذب طيف من المهندسين للاشتراك في الصندوق، والعمل على تعزيز قدراتهم، والحفاظ على الأنشطة التأمينية التي يقوم بها.

ومن جانبه، أكد المهندس/ سمير الشيخ، نائب رئيس لجنة إدارة الصندوق، أن النقابة أصدرت قرارات متعلقة برسوم الاشتراك في التأمين الصحي، موضحة، أنها ستكون نفسها رسوم العام السابق، بدون إجراء أية تعديلات، أو رفع قيمة الرسوم، تقديرًا لما يمر به الشعب الأردني، عقب انتشار الفيروس المستجد، والآثار الاقتصادية التي نتجت عنه.

وأضاف، أن القرارات الجديدة، دُشنت على الرغم من أن هناك الكثير من الأمور التي تستوجب زيادة الأسعار والتعديل عليها، من أجل سد نسبة التضخم السنوية، موضحًا، أن برنامج شباب 3، الذي تم استحداثه مؤخرًا، ما هو إلا استكمالًا لبرنامجين سابقين.

وأوضح، أن هناك زيادة مقدرة بحوالي 50 دينار، متعلقة بسقف التغطية خارج المستشفى، موجهة إلى عائلات المهندسين،  وكذلك الوالدين، وللولادة الطبيعية أو القيصرية، مع الأخذ في الاعتبار أنه قد تم تخفيض نسب التصريح، الخاصة بالأمراض المزمنة، بقيمة تصل إلى 5%.

ومن جانبه، أشار المهندس/ سمير الخطيب، مدير دائرة التأمين بالنقابة، أن أهداف الإدارة المتمثلة في تحقيق التوازن بين الإيرادات والنفقات، قد تحقق بالفعل، دون حدوث أي خلل في المزايا التي تقدم إلى المستفيدين، موضحًا، أن هذا كان له تأثير كبير في استحداث المزيد من التعديلات التي تصب في صالح المشتركين، الذين زاد عددهم عن 2000 مشترك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.