أطلقت وزارة التنمية المحلية، بالتعاون مع اتحاد الصناعات، المرحلة الأولى من مبادرة شغلك في قريتك الجديدة، والتي سيبدأ تنفيذها في أربعة قرى بأربع محافظات، وهي قرية هوارة بالفيوم، وقرية بني أحمد بالمنيا، وقرية أبو صوير بالإسماعيلية، وقرية سبك الضحاك المنوفية، وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده مؤخرًا، عبر تقنية الفيديوكونفرانس كل من اللواء/ محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتورة/ هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وبمشاركة رئيس اتحاد الصناعات المصرية، المهندس/ محمد زكي السويدي، وممثلون عن جهاز تنمية المشروعات، وكذلك ممثلوا وزارتي قطاع الأعمال العام، والتخطيط والتنمية.

أهداف مبادرة شغلك في قريتك

وقال وزير التنمية المحلية، أن المبادرة إنما تأتي في إطار توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تقضي في المقام الأول بتنمية القرى المصرية وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة، والمتوسطة ومتناهية الصغر، والعمل على خلق فرص عمل للمرأة و الشباب والفتيات والمرأة المعيلة، امر الذي من شأنه أن يسهم في رفع مستوى المعيشة لكافة المواطنين، مشيرًا إلى أن هذه التجربة سيتم تعميمها كما هو مقرر خلال الفترة المقبلة على باقي محافظات الجمهورية، مضيفًا أنه قد تمت الموافقة فعلياً مع محافظي المحافظات الأربعة، على الأراضي التي سيتم تخصيصها لإقامة المشاريع التي يُفترض أن تتضمنها المشروع.

تفاصيل مراحل تنفيذ المبادرة

وكشف شعراوي، عن أن عدد القطع التي تم تخصيصها وتصلح لتنفيذ البرنامج، قد بلغ بنحو 278 قطعة أرض، تتراوح مساحاتها ما بين الـ4 آلاف متر، وحتى 9600 متر تقريبًا، مؤكدُا أن تلك القطع قد تم اختيارها فعلياً تبعاً لطبيعة الأنشطة، وأنه تم الحصول كذلك على موافقة وزارة الزراعة على قطع الأراضي التابعة لها، بالمحافظات التي سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة شغلك في قريتك بها، مشددًا على أن مسألة إصدار التراخيص اللازمة لبدء المشروعات إنما سيتم بالتنسيق مع الهيئات والجهات المعنية، كما سيقوم المحافظون بشكل فوري، بالإشراف على المشروع.

زيادة إنتاجية القرى

وبحسب وزير التنمية المحلية بتصريحاته، تهدف المبادرة من خلال المشروعات التي سيتم تنفيذها لتلبية احتياجات القرى والمساهمة في زيادة إنتاجيتها، علاوةً على أنها ستعمل على تعظيم قيمة المنتج المحلي وزيادة إجمالي الناتج القومي، فضلاً عن توفيرها للعديد من فرص العمل، لاسيما في ظل التداعيات السلبية الناجمة عن أزمة العدوى المستجدة، التي أثرت بشكل سلبي على العمالة غير المنتظمة وعودة أعداد كبيرة من العمالة، التي كانت تعمل في العديد من الدول العربية.

وأشار شعراوي، أن عدد المجمعات الصناعية التي سيتم تنفيذها من خلال هذا المشروع يبلغ نحو 384 مجمعًا صناعيًا، و650 مشروعًا متوسطًا ونحو 2000 مشروع صغير ومتناهي الصغر، فضلاً عن توفيرها عدد فرص عمل مباشرة يبلغ 330 ألف فرصة، لافتًا إلى أن المبادرة ستستفيد من خبرات مبادرة مشروعك أيضاً، وإمكانيات صندوق التنمية المحلية، لتقديم الدعم اللازم والمتكامل لتمويل العديد من المشروعات التي سيتم تنفيذها.

وأشادت الدكتورة/ هالة السعيد، وزيرة التخطيط، بالمبادرة وما تهدف إليه من زيادة الناتج القومي عن طريق زيادة إنتاجية القرى، مؤكدة على أن إطلاق مبادرة شغلك في قريتك للدعم، إنما تأتي مواكبةً بدورها لأهداف وخطط الدولة الخاصة والساعية لتقديم كل صور الدعم للمرأة، بقرى محافظات مصر المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.