تحت إشراف هيئة ودائرة أبوظبي للثقافة والسياحة تم الكشف، اليوم، عن إضافة كلًا من ملف الإفلاج الوطني التابع لـ دولة الإمارات العربيّة، وسباق الهجن بالتضامن مع سلطنة عُمان في لائحة التراث الثقافي غير المادي لهيئة الأمم المتحدة للعلم والثقافة اليونيسكو، الراعي الأول للتراث التاريخي في العالم، وقد تم ذلك التوثيق بعد مثابرة عظيمة من قبل المسؤولين عن منظمة الثقافة والسياحة، لتسليط الضوء على الثقافة الإماراتية، والتراث الشعبي وإظهارهم للعالم أجمع بكونه ميراثًا عظيمًا من الهُوِيَّة الإماراتية والتقاليد التراثية العربيّة.

هيئة دائرة أبوظبي للثقافة والسياحة

إضافةً إلى ذلك، دور دولة الإمارات الكبير في تسجيل ما يقارب من 11 عنصرًا يندرج تحت لائحة التراث الثقافي غير المادي في الشرق الأوسط بالكامل مما يدعم مكانتها الدولية، ودورها الفعال في تعزيز وإظهار تقاليد المجتمع العربي، وتسعى أيضًا إلى إدراج المزيد من التقاليد والمعارف العربية، يُرجى العلم بإن الإعلان تم في باريس وتحديدًا في مقر اليونيسكو الافتراضي حيث يُعقد منذ يوم 14 ديسمبر، ويستمر إلى يوم 19 من الشهر الجاري الاجتماع الدوري للحفاظ على التراث الثقافي غير المادي في دورته الخامسة عشر.

سباق الهجن

وتُعرف الأفلاج بكونها طريقة توزيع المياه بعدل عبر نظامًا شفهيًا يُخاطب شبكة الري التقليدية في دولة الإمارات العربيّة، بينما يُعرف سباق الهجن، بكونه ممارسة اجتماعية في صورة احتفالية تتم عبر إقامة سباقًا للإبل، ويعتز رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي محمد خليفة المبارك بهذا الإجراء نظرًا لما له من قيمة عالمية تُعبر عن الهوية الوطنية وتُعزز ثقة الأجيال القادمة في تاريخ التراث الثقافي الإماراتي.

وأضاف وكيل دائرة الثقافة والسياحة سعود عبد العزيز الحوسني، إن تلك الإضافة المميزة تدعم السياحة في أبو ظبي التي باتت وجهة عالمية جذابة للعديد من مُحبي الثقافة العربية الأصلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.