أعلنت إدارة المرور السعودية، من خلال حسابها بموقع تويتر، أن عدم الالتزام بحدود المسارات، التي قد تم توضيحها مسبقًا عبر الطرقات،يصنف على أنه واحد من المخالفات المرورية، والتي تؤدي إلى حدوث تكدس مروري، وأيضًا تجعل حياة الآخرين في خطر، مما يستوجب سداد غرامة تم تقديرها بمبلغ يبدأ من 300 ريال وحتى 500 ريال، مشيرةً، إلى أن هناك خمس مدن بالمملكة، بدأت اليوم بالكشف الآلي عن المخالفين، وهي مدينة القريات، والحدود الشمالية، ومكة والمدينة، وعسير، وذلك من أجل تحسين الخدمات المرورية، وضمان السلامة للجميع.

وأكدت الإدارة، أنها تستخدم تقنيات حديثة، ومعدات متطورة من أجل الكشف عن المخالفين، والتحكم في المرور، وعكفت على تطويرها الشركات السعودية، حتى يتم فرض الغرامات المستحقة، محذرًا، جميع السائقين من إحداث شلل مروري، وأن قائدي المركبات الذين يقومون بإيقاف أي وسيلة من وسائل النقل العام، سيترتب على ذلك فرض غرامة تبدأ من 500 ريال وحتى 900 ريال.

وأشارت الإدارة، أن جدول المخالفات المرورية، من النظام المروري الجديد، يدخل في إطاره ترك السيارات على الطرقات العامة، ووضعها في أماكن غير المحددة لها، أو عبور الطرقات الغير مخصصة للمشاة، وبطئ السير، الذي من شأنه يُحدث عرقلة لحركة المرور في الشوارع، واستغلال أماكن ذوي الهمم، والانشغال بأي شيء آخر سوى الطريق أثناء القيادة.

ونصحت الإدارة، بضرورة الاهتمام بالمقاعد التي يجلس فيها الأطفال، حتى لا يتم تعريضهم للخطر، أثناء القيادة على الطريق، ووصفت، مقاعد الأمان، بأنها أداة مهمة ينبغي استغلالها، لضمان السلامة المرورية، وأنه ينبغي التأكد من صلاحيته، وضبط زوايا جلوس الأطفال بدقة شديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.