أعلن مجلس الوزراء الأردني، برئاسة، الدكتور/ بشر الخصاونة، عن الموافقة على سريان بطاقات التأمين الصحي المنتهية،والتي ستكون فعالة وصالحة للاستخدام، حتى 30 من نيسان القادم، وذلك لمجموعة من الفئات، فكانت الأولى منها هي فئة المتقاعدين في الدولة، الذين يُخصم منهم قيمة الاشتراك التأميني كل شهر، بالإضافة إلى الفئات الواردة في المادة 30 من قانون التأمين الصحي، ومن تعدت أعمارهم ال 60 عام، والمستفيدين من خدمات صندوق المعونة الوطنية، والأسر من ذوي الدخل المحدود أو الأسر الفقيرة.

كما نص القرار، على أن المواطنين المشمولين في القرار الجديد، ليسوا بحاجة إلى زيارة مكاتب استخراج البطاقات، أو تجديدها، بالإضافة إلى شمول القرار الأخذ بكتب الإعفاءات الطبية التي انتهت فعليًا، والموجهة لصالح مرضى الفشل الكلوي، والغسيل الكلوي، ومريض السرطان من مواطني قطاع غزة، وذلك بدءً من الآن وحتى 30 من شهر نيسان القادم، ودخل في نفس الإطار، القرارات بالموافقة على الحصول على الأدوية، دون إلزام بضرورة العرض على اللجان المختصة، ولكن ينبغي تقديم تقرير طبي من الطبيب المعالج.

والجدير بالذكر، أن الفترة السابقة شهدت الكثير من الخطط الاستراتيجية التي قام بها مجلس الوزراء، من بينها الموافقة على مذكرة التفاهم، التي تمت بين وزارتي الاقتصاد الرقمي، ووزارة الاتصالات بأذربيجان، من أجل تدشين خدمات تكنولوجية وخدمات البريد، وتبادل المعلومات بين الطرفين، بالإضافة إلى الموافقة على مذكرة تفاهم بين المجلس، وبين وزراء البوسنة والهرسك، لبحث سبل التعاون في المجالات التي تدعم الفئات الشابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.