التخطي إلى المحتوى

أنهت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، كافة الإجراءات المطلوبة لاستكمال العام الدراسي الحالي، والذي انتهى منه الفصل الدراسي الأول، وعلى مشارف دخول الفصل الدراسي الثاني، وصرح بذلك، علي الحوسني، مدير الهيئة، أثناء زيارته للمدارس التعليمية في الإمارة، للتأكد من أنها قادرة لاستقبال الطلاب والطالبات، موضحًا، أن الفصل الثاني، لا يشهد تغيرات كثيرة، وتتطبق الآلية التعليمية نفسها التي طُبقت خلال الفصل الأول.

ولفت، أن الهيئة، قامت بتوزيع بيان رسمي على كافة المدارس والإدارات، يُفيد أنه لا تغيرات في الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة من أجل رجوع الدراسة مرة ثانية في ظل انتشار الفيروس المستجد، كما أنه ليس شرطًا أساسيًا أن يتم إجراء فحص الفيروس، للطلاب والكوادر التعليمية، ولكن ينبغي إجراء فحص دوري للعائدين من البلدان الأخرى.

وأضاف، أن ضمن الإجراءات، أن يتعهد أولياء الأمور، بعدم ذهاب الأبناء إلى المدارس التعليمية، إن كانت إصابتهم بالفيروس أكيدة، أو لديهم أي عرض من أعراض، أو في حال كان مشتبه فيهم، أو خالطوا أي شخص مصاب به، حتى في عدم ظهور أعراضه، ويحصلون على فترة لا تقل عن 14 يوم حجر صحي.

وأشار، أن المدارس التعليمية لا بد أن تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية، وفق الدليل الإرشادي الذي أطلقته الدراسة بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، من بينه إمكانية مواصلة العام الدراسي بنظام التعليم عن بعد، ويتخذ في هذا الشأن القرار من أولياء الأمور، موضحًا، أن من يرغب باستكمال العام، وجهًا لوجه، يُطبق عليه جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، مُثمنًا، جهود الإدارات في المدارس، والإيجابية التي انتشرت خلال هذا العام، للمرور من الأزمة الراهنة بسلام للجميع.

ومن ناحيتها، أكدت رئيس الهيئة، محدثة الهاشمي، أن الهيئة تُقدر صعوبة المرحلة الراهنة، ولذلك تُقدم أفضل ما لديها من أجل توفير بيئة تعليمية آمنة، وتتناسب تمامًا مع انتشار الفيروس، حتى أن الإمارة أصبحت من الإمارات التي يحتذى بها في مواجهة الأزمات والتحديات، وخصوصًا في قطاع التعليم.

  قانون منع السفر في الإمارات وطرق الاستعلام عن تعميم مقيم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.