التخطي إلى المحتوى

أعلن صندوق التنمية الزراعي، عن توقيع بروتوكول تعاون، مع بنك الراجحي السعودي، ومؤسسة سامبا المصرفية، في إطار برامج التمويل، بالتعاون مع المؤسسات المصرفية، والبنوك التجارية، وحضر مراسم التوقيع، وزير البيئة والمياه، المهندس/ عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي.

وأشار الصندوق، أن الاتفاقية الجديدة، تهدف إلى تحسين الدور الذي يتم القيام به من قبل الصندوق، في المساهمة الفعالة لدعم الاستراتيجيات الزراعية، من خلال حلول التمويل، وتذليل العقبات، وتسهيلها أمام المستثمرين، والعملاء المستهدفين بالصندوق، وأتى ذلك من خلال تطوير خيارات وخدمات تمويلية جديدة، تُمكنهم من الحصول على التمويل في مجالات شتى، منها الاعتمادات المستندية، وتيسيرات ائتمانية متعددة.

وأشار مدير عام الصندوق، السيد/ منير بن فهد السهلي، أن البروتوكول، يعتبر واحد من أهم الخطوات المتميزة التي تم القيام بها مؤخرًا، والتي يُستهدف به، تحسين المبادرات التي تتم لصالح تطوير المجال الزراعي، عبر حلول التمويل، وتمكين المصارف والبنوك، من إتمام دورهم التنموي، عبر دعم البرامج التنموية والتمويلية، وخصوصًا تلك التي تتم بين القطاع الحكومي والخاص، وتقديم تسهيلات مالية متعددة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.

وأوضح، أنه بناءً على تلك الاتفاقية، فسيكون العملاء مؤهلين إلى الحصول على الضمان المالي، والتسهيلات الائتمانية، من خلال البنوك السعودية، مثل الحصول على تمويل استيراد الآلات والمعدات والمستلزمات الزراعية، والحصول على مخزون زراعي من خلال تمويل المرابحات، وغيره من الخدمات التمويلية.

والجدير بالذكر أن الاتفاقية الجديدة، تأتي في إطار اتفاقيات قديمة، قد سبق وقام الصندوق بتوقيعها مع مجموعة من البنوك التجارية، حتى يقدم خيارات وحلول لعملائه المستهدفين، مثل القروض الغير مباشرة لتمويل المشروعات، وقد تجاوزت البرامج التمويلية بالاشتراك مع البنوك حوالي 2 مليار ونصف ريال سعودي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *