التخطي إلى المحتوى

في ضوء التسهيلات التي يقدمها البنك المركزي للعملاء بعد انتشار الفيروس المستجد، ها هو يُعلن مد فترة تطبيق مبادرة العملاء المتعثرين، للشركات التي تعمل بقطاع السياحة، والأشخاص الاعتباريين، لمدة ستة أشهر، على أن تنتهي المدة رسميًا في نهاية يونيو المقبل، ويهدف البنك أيضًا بهذا القرار، تحقيق الأهداف التي من شأنها أطلقت المبادرات من البداية.

وأشار البنك، إلى أن تطبيق المبادرة على الأشخاص الاعتباريين، سواء من اتُخذ بشأنهم أي إجراءات قانونية، أو لا، وذلك للعملاء أصحاب المديونات التي تصل إلى 10 مليون جنيه، في نهاية سبتمبر الماضي، بالإضافة إلى قطاع السياحة، للعملاء الذين تصل قيمة مديونياتهم إلى 10 مليون جنيه أو أكثر من ذلك.

وتشتمل المبادرة، على العملاء المتعثرين، ولكن رصيد مديونياتهم، أقل من عشرة مليون جنيه، إذ يتم حذفهم من قائمة الحظر، وإنهاء كافة القضايا والإجراءات القانونية، من خلال المحاكم، إذا ما تم الاتفاق على آلية سداد المديونية، والحصول على الضمانات الكافية للسداد، وهذا إن قام العملاء بسداد القيمة نقديًا، وإن كان البنك يقبل السداد العيني، فسوف يدخل ضمن إطار السداد.

وتضمنت أيضًا، على العملاء الغير منتظمين، ولكن رصيد مديونياتهم، يزيد عن عشرة مليون جنيه، فسوف يتم حذفهم أيضًا من قائمة الحظر التي وقعها البنك، والتنازل عن جميع القضايا بالمحاكم، على أن يتم الحصول على ضمانات كافية، ولكن بشرط أن يقوم العملاء بسداد قيمة لا تقل عن 50% من مديونيته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *