التخطي إلى المحتوى

في إطار الاحتفال بيوم الشرطة العمانية، قام الفريق/ حسن بن محسن الشريقي، المفتش العام للشرطة بالإعلان عن افتتاح منظومة معاهد السلامة المرورية، في جميع المحافظات، بالإضافة إلى إطلاق ثلاث خدمات إلكترونية تخص الجوانب المرورية، وذلك من أجل البدء في إطلاق منظومة إلكترونية متكاملة، بالاعتماد على أحدث الوسائل والتقنيات المتطورة، بالتعاون مع جهات محلية وعالمية، لها خبرات طويلة في هذه المجالات.

وجاءت الخدمة الأولى، متعلقة بنظام اختبار فحص السائقين إلكترونيًا، فكان الهدف منه تسهيل الإجراءات وتيسيرها على كل من يرغب في أداء الاختبار التقني، من أجل الحصول على رخص القيادة، ويصنف النظام على أنه المرحلة الأولى من منظومة فحص السائقين، والتي دُشنت وفق مجموعة من الإجراءات الإلكترونية، التي تبدأ مرحلتها الأولى بتقديم الطلب، ومن ثم حجز المواعين الإلكترونية، وأداء الاختبار النظري من خلال الإنترنت، ثم بعد ذلك استخدام أجهزة المحاكاة، للحصول على الرخصة.

والخدمة الثانية والثالثة، كانت تسجيل المركبات إلكترونيًا، ورخص السياقة الإلكترونية، وخُصص للمتعاملين فرصة لتسجيل الدخول إلى تطبيق شرطة عمان السلطانية للتأكد من بيانات الهوية، حتى يتثنى له استخراج نسخة من الرخصة، ونسخة أخرى من تسجيل المركبات، ويستطيع المتعامل الاحتفاظ بالنسخ من خلال الجهاز الخاص به، واستخدامها عند اللزوم.

وأعلن العميد/ محمد بن عوص، مدير عام إدارة المرور، أن معاهد السلامة المرورية، سيكون لها دور ريادي في رفع الوعي لدى المتعاملين، بالقواعد المرورية في كافة المدن، بالإضافة إلى تأهيل السائقين وكافة الشرائح، للحد من الحوادث المرورية، أو الحصول على مخالفات من جديد.

والجدير بالذكر، أن المعاهد في عُمان، تتولى العديد من المهام، فمنسوب إليها، مهمة الاختبارات التحريرية الإلكترونية، من خلال استخدام التطبيق الإلكتروني، الذي أطلق لهذه الخدمة، وكذلك اختبارات قواعد القيادة، ورصد النتائج، ولذلك يُصنف على أنه من النماذج الناجحة في أداء أهداف استراتيجية، ورسالة سامية، تتعلق جميعها بالسلامة المرورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *