التخطي إلى المحتوى

يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية تعرض الطرق السريعة الزراعية والساحلية والصحراوية التي تربط بين المحافظات لموجة من سوء الأحوال الجوية، وتحسبًا لهذه الموجة نشرت إدارة المرور العديد من سيارات الإغاثة على الطرق الرئيسية، كما خصصت خطًا ساخنًا للإبلاغ عن حوادث التصادم، وحذرت كافة قائدي المركبات بتوخي الحذر أثناء القيادة على هذه الطرق، وعدم القيادة بسرعة، تجنبًا لوقوع الحوادث، نتيجة الشبورة والرياح المحملة بالأتربة.

تنسيق بين إدارات المرور

وبحسب هيئة الأرصاد الجوية، يُتوقع أن تشهد أغلب الطرق السريعة الزراعية، والساحلية والصحراوية رياح شديدة محملة بالأتربة، منها طرق إسكندرية الزراعي وإسكندرية الصحراوي، السويس، بورسعيد، الإسماعيلية، دمنهور الزراعي.

وقال اللواء/ محمود عبد الرازق، مدير الإدارة العامة للمرور، أن الإدارة كثفت من تواجدها على الطرق، وذلك بالتنسيق مع إدارات المرور بمختلف محافظات الجمهورية لاتخاذ كافة الإجراءات المرورية، التي من شأنها أن تضمن سلامة الحركة على الطرق، وذلك من خلال التواجد المروري الفعال.

كما تم الإعداد لنشر سيارات الإغاثة المرورية، على جميع الطرق، ونشر كاميرات مراقبة في كافة المحاور، حتى يتم رصد الكثافات المرورية وحالات الزحام، علاوةً على ضرورة التواصل وإخطار غرفة عمليات، الإدارة العامة للمرور بشكل سريع.

تعليمات لقائدي المركبات

وتهيب الإدارة العامة للمرور من جانبها، بجميع قائدي السيارات الالتزام بكافة تعليمات رجال المرور، وذلك للحفاظ على سلامتهم وضمان أمان حركة السير، وإتباع تعليمات رجال المرور، وعدم تجاوز السرعة المقررة بحالة تعرُض الطرق للرياح المحملة بالأتربة، وإغلاق نوافذ السيارات أثناء القيادة، وأشارت الإدارة أيضًا إلى أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ قرار، أو صدور إي تصريح رسمي متعلق بإغلاق أي طريق، وأن الإغلاق إنما يكون نتيجة انعدام الرؤية فقط.

وأضاف مدير الإدارة العامة للمرور، أن هناك تنسيقًا كاملاً جاري مع هيئة الأرصاد الجوية، وذلك لتتبع ورصد حركة الرياح على الطرق، ولاتخاذ كافة الإجراءات التي يتم إتباعها دائمًا، بحال عملية غلق أو تحويل لأي طريق تجنبًا لوجود أي معوقات من شأنها أن تعوق حركة السير، مشيرًا إلى أن سيارات الإغاثة ستقوم بدورها بمساعدة قائدي المركبات، الذين تعطلت سياراتهم على الطريق، علاوةً على إتاحة الاتصال بأي وقت على رقم الإغاثة 01221110000.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *