التخطي إلى المحتوى

تحدث رئيس البنك الزراعي علاء فاروق، عن منتج باب رزق والذي يستهدف المرأة الريفية، والشباب المقبلين على الحياة العملية، ويبحثون عن إقامة مشروع صغير يستطيع منه تحقيق دخل وربح، وهو من المنتجات التجريبية التي ستقدم قروض بداية من 2000 وحتى عشرة آلاف جنيه، يستطيع المستفيد تنفيذ فكرته التنموية، ثم استعرض عدد من الأفكار البسيطة التي يمكن تنفيذها ولها ارتباط بالقطاع الزراعي والإنتاجي الذي يناسب البيئة الريفية، وما يناسبها من مشروعات تنموية.

أوضح رئيس البنك الزراعي على خلفية حديثة مع الإعلامي أحمد موسي، بقناة صدى البلد على خلفية المداخلة للحديث عن أحدث المبادرات التي أطلقها البنك تحت اسم مبادرة تسوية ديون المزارعين المتعثرين، أن البنك يسعى للتحول إلى الشمول المالي، حيث يتم تطوير الخدمات والمعاملات، في إطار توجهات الدولة لتغيير نمط حياة المزارع المصري، ويقدم البنك عائد مجزي على حسابات التوفير للعملاء، وقد بلغ هجم محفظة الإقراض 44.5 مليار، كما أن حجم الودائع 73 مليار بالمحفظة.

قرض باب رزق

أضاف أن منتج باب رزق يعد أحد العروض الترويجية والحوافز التي قدمها البنك الزراعي مؤخراً، كأحد المنتجات التي يمكن لشريحة كبيرة من المواطنين بالقطاع الزراعي الاستفادة منها، وتصل قيمة الفائدة بنسبة 12.25% متناقصة، يمكن استخدام هذا القرض في مشاريع تربية الماشية، أو الإنتاج الداجني، أو أي مشروع يحقق تنمية ريفية لا يتطلب رأس مال كبير، وقد تم تطبيق المنتج على 24 قرية، في المرحلة التجريبية، وقد تم اختيار 1000 عميل بمحفظة تمويلية قدرها 8 مليون جنية، وخلال الأسبوعين القادمين سيتم التوسع والتنفيذ في 150 قرية على مستوى محافظات الجمهورية، وعلى حسب القبول سيتم التوسع في المنتج.

خصائص منتج باب رزق

يستهدف قرض باب رزق الفئات التالية:

  1. المرأة الريفية العاملة.
  2. أصحاب الحرف اليدوية بالبيئة الريفية والصناعات المنزلية.
  3. تربية الماشية والمنتجات الداجنة وتجارة المنتجات الزراعية.
  4. صناعة منتجات الألبان.
فروع منتج باب رزق
فروع منتج باب رزق

متطلبات التقديم على القرض، تشمل صورة بطاقة الرقم القومي، ووصل لأحد المرافق، وصورة من بطاقة الضامن، ويتيح البنك تسهيلات في السداد، بجانب الحصول على بطاقة ميزا المجانية، والصورة المرفقة بعالين توضح أسماء القرى أو الفروع المتاح فيها حالياً التقديم على القرض، لحين إضافة المزيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *