التخطي إلى المحتوى

إقرار ضوابط الاعتذار عن دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات والمعاهد في مصر، والتي قام المجلس الأعلى أللجامعات بالإعلان عنها في مؤتمره الذي تم عقده في صباح اليوم، وقد أوضح المجلس الأعلى للجامعات انه قد تم إتاحة فرصة الاعتذار عن دخول وأداء الامتحانات الخاصة بهذا العام الدراسي، إذ تأتي في ظروف استثنائية وغير عادية وهي خطر انتشار الفيروس المستجد، والذي تسبب حتى الآن في إصابة ملايين الأشخاص ووفيات الآلاف، ولذلك قام المجلس الأعلى بإتاحة فرصة اعتذار الطلاب عن أداء الامتحانات ممن يخشون على أنفسهم من خطر الإصابة بالعدوى.

آلية طلب الاعتذار عن الامتحان هذا العام

أوضح المجلس الأعلى للجامعات الآلية المتبعة لقبول طلبات اعتذار الطلبة والطلاب، عن دخول امتحانات هذا العام الدراسي بسبب الظروف الحالية التي ذكرناها، حيث يقوم الطالب بتقديم طلب الاعتذار قبل موعد أداء الامتحانات بشكل عام ويتم الموافقة عليه، ولا يعد الطالب هذا العام راسبا في الامتحانات بل يتم تأجيلها وأدواتها في العام المقبل.

أما بالنسبة للطلاب الذي يثبت تأكيد إصابتهم بالفيروس وفقا لتقديم تقارير طبية من جهات صحية حكومية يجوز له في تلك الحالة تأجيل أو اعتذاره عن الامتحانات التي تأتي تزامنا مع مدة الإصابة، مع السماح له بالدخول باق الامتحانات بعد شفائه من الإصابة.

قرارات المجلس الأعلى عودة الدراسة

أما عن القرارات الأخرى الخاصة باستئناف الدراسة مجددا في الجامعات والمعاهد بالفصل الدراسي الثاني:

أنه سيتم استكمال الدراسة يوم السابع والعشرون من الشهر الجاري، ويتم إجراء امتحانات نصف العام الدراسي الأول وفقا للجداول التي تم وضعها واعتمادها من قبل رئاسة الجامعات، تواجد طلبة وطلاب الكليات النظرية يومين فقط بالجامعات أما الكليات العملية، فسيكون تواجدهم من 3 لـ4 أيام فقط في الأسبوع.

الجدير بالذكر أن تضمن المؤتمر المُنعقد للمجلس الأعلى للجامعات، التفاصيل الكاملة عن الإجراءات الاحترازية بالمعاهد ومختلف الجامعات المصرية، والتي سيتم الإلتزام بتنفيذها خلال فترة اختبارات الفصل الدراسي الجاري، سواءً من الطلاب أو اللجان التي ستُعقد بها الاختبارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *