التخطي إلى المحتوى

تابع وزير النقل الفريق كامل الوزير، أعمال إنشاء خط سكة حديد (كفر داود -مدينة السادات)، والذي يهدف إلى ربط المجتمعات العمرانية الجديدة بالمدن والمراكز، بما يخدم حركة نقل الركاب والبضائع، ويزيد من معدلات التنمية وسهولة الوصول وسرعة الانتقال من وإلى تلك المدن، وهذا الخط يبلغ طوله حوالي 34.5 كيلومتر،وسيضم ثلاث محطات رئيسية، منهم التي ستخدم المنطقة الصناعية وبجانب الميناء الجاف والمركز اللوجستي المنتظر إنشاؤهما في المدينة.

رافق وزير النقل، السيد محافظ المنوفية إبراهيم أبو ليمون، وعدد من القيادات التنفيذية، حيث تم تفقد استكمال أعمال التنفيذ، والتي كانت قد توقفت لمدة 10 سنوات منذ فبراير 2010، وقد تم الانتهاء من الأعمال المدينة الخاصة بالمشروع، ومنها إنشاء الجسور والكباري، وأماكن المحطات، وما يتعلق من أعمال هندسية يتم استكمالها أو إعادة تأهيلها من الشركات المنفذة.

أكد وزير النقل خلال حديثه مع بعض الأهالي من صدر لأراضيهم قرار منفعة عامة، بهدف أعمال تنفيذ مشروع السكك الحديدة بالمنطقة، أنه وفق التوجيهات للقيادة السياسية نحو عدم الإضرار بأي مواطن، قد يتم إزالة عقار أو أرض له، في نطاق العمل والتنفيذ لأي مشروع تقوم به الدولة، وأنه يتم تقديم التعويض للمواطن بالشكل المناسب على حسب السعر الذي تقوم الهيئة العامة للمساحة بتحديده، وأنه على المواطن أن يطمئن تجاه هذا الشأن، مشيرا في الوقت نفسه لمدى أهمية عملة الربط عبر خطوط السكك الحديدة، ولما لها من فوائد اقتصادية لمحافظة المنوفية والبحيرة والقاهرة، خاصة بعد أن يتم  ازدواج خط إمبابه -الاتحاد- الإسكندرية والانتهاء من كهربة إشارته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *