التخطي إلى المحتوى

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم قاعدة برنيس العسكرية أحدث واكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط، وتحت شعار “حماية وطن”، شهد الرئيس والسادة الحضور جانب من فاعلية المناورة “قادر 2020″، والتي تظهر مدى التفوق والقدرات التي يمتلكها الجيش المصري، بهدف الحفاظ على مقدرات الوطن وثرواته وتوفير الأمن وللأمان للشعب المصري، في ظل تزايد العدائيات والتحديات بالمنطقة.

طائرات ميج 29- m2

حضر مراسم افتتاح قاعدة برنيس العسكرية الشيخ محمد بن زايد بن سلطان ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع بدولة الإمارات العربية، ورئيس بلغاريا، وعدد من ضيوف مصر الكرام، ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وعدد كبير من القادة العسكريين من مصر وخارج مصر، وقام الرئيس السيسي برفع العلم المصري على قاعدة برنيس الجوية، وكذلك قاعدة برنيس البحرية، ومطار برنيس الدولي للطيران المدني.

طائرات الرفال

تقع قاعدة برنيس في جنوب شرق مصر على ساحل البحر الأحمر، وتضم العديد من نظم التسليح المتطورة التي انضمت حديثاً للجيش المصري، وتم تجهيزها لتكون على أعلى وأحدث مستوى وصلت له التقنيات في المجالات العسكرية، ويطلق عليها قاعدة “جو بحرية”، وستسهم في تأمين ثروت الشعب المصري والحفاظ على أمن واستقرار البلاد في مناطق الجنوب والجنوب الشرقي.

قاعدة برنيس

شارك عدد كبير من منظومات التسليح في حفل افتتاح قاعدة برنيس، منها طائرات الرافال، والميج 29-m2 والتي تظهر لأول مرة، وطائرات الكاموف كا-52، وطائرات ميل مي 24 وهما كذلك من الطائرات العمودية “الهيلوكوبتر” المتطورة التي تنضم للجيش المصري، هذا بخلاف القطع البحرية والتي منها حاملة الطائرات ميسترال والفرقاطة فريم “تحيا مصر”، وقد تم تنفيذ عدد من العروض الجوية التي عكست مدى المستوى الذي وصل له نسور القوات الجوية المصرية والانضباط في استيعاب النظم الحديثة للتسليح، من أجل حماية مصر وشعبها ومقدراتها في الداخل والخارج، حتى يفخر الشعب المصري بأن له درعاً وسيف في وجه أياً من تخول له نفسه العبث بأمن وأمان هذا الوطن.

  خاتمة إذاعة مدرسية عن نصر أكتوبر 1973 يوم العزة والكرامة والنصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.