التخطي إلى المحتوى

أيام قليلة وينتهي شهر رمضان المبارك،شهر الخير والرحمة والبركات، ليحتفل المسلمون في شتى بقاع الأرض بعيد الفطر المبارك، وفي ظل الظروف الراهنة والإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدول العربية والإسلامية التي فرضتها الحكومات عل المواطنين نظرًا لانتشار الفيروس المستجد، استوجبت على الجميع الالتزام بمنع التجمعات أو السماح بها تحت ضوابط معينة وفي أماكن معينة، فرض ذلك على المسلمين معرفة صفة صلاة العيد في المنزل، وخطوات أدائها والآيات المستحب قراءتها أثناء الصلاة، وفي ذلك السياق أصدر مركز الأزهر للفتوى طريقة صلاة العيد ليتمكن المسلمين من تأديتها في المنزل، حفاظًا على صحة الجميع ومنعًا للتجمعات التي من شأنها زيادة انتشار الفيروس المستجد.

صفة صلاة العيد

صلاة العيد سنة مؤكدة عن الرسول صلّ الله عليه وسلم، والأصل فيها أن تؤدى جماعة في ساحات المساجد، مع جواز أن يؤديها المسلم أيضًا في بيته منفردًا بخطبة في وقتها المعلوم وصفحتها المحددة، وقت صلاة العيد يبدأ من بعد شروق شمس الأول من شهر شوال بثلث ساعة ويستمر حتى دخول وقت الظهر، فإذا دخل وقت صلاة الظهر فلا تصح.

يسبق صلاة عيد الفطر التكبيرات التي تشعر المسلمين بالفرح والبهجة، ويسن للمسلم التطيب والاغتسال ولبس الثياب الجديدة استعدادًا لصلاة العيد، بحيث تعتبر التكبيرات من الأمور التي تدخل البهجة على قلوب المسلمين.

ولأداء صلاة العيد في البيت، يؤم الرجل أهل بيته الذكور والإناث، بحيث يقف الذكور خلف الإمام في صف والإناث في صف آخر خلفهم، وإذا كان للرجل ذكراً واحدًا وزوجته أو زوجته وبناته، يقف الولد إلى يمينه والإناث خلفهم، وإذا أمت المرأة إناثًا وقفن جميعهن في صف واحد، وتتلخص خطوات وطريقة أداء صلاة العيد كالتالي:

  • صلاة العيد ركعتان، يكبر الإمام أولًا تكبيرة الإحرام قم يقوق دعاء الاستفتاح.
  • يليها 7 تكبيرات غير تكبيرة الإحرام يقول الإمام والمصلين بينهم “سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر”.
  • ثم يقرأ المصلي سورة الفاتحة ويستحب في الركعة الأولى تلاوة سورة الأعلى، ثم يكمل الركعة كبقية الصلوات.
  • يقوم المصلي للركعة الثانية ويكبر 5 تكبيرات غير تكبيرة الرفع من السجود.
  • يقرأ المصلي سورة الفاتحة، ويستحب في الركعة الثانية قراءة سورة الغاشيةـ، ثم يكمل باقي الركعة كغيرها من الصلوات.
  أحدث تردد قناة طلقة هندي 2020 أشهر قنوات الأعمال الهندية على نايل سات

وصلاة العيد في المنزل ليس لها خطبة، بينما في المساجد تؤدى صلاة العيد أولًا  ثم يخطب الإمام بالمصلين خطبة الصلاة بعد أدائها، وتأتي دائمًا خطبة صلاة العيد لتحث المسلمين على التواد والتراحم وصلة الرحم فيما بينهم، وتوضح لهم أيضًا أهمية صلاة العيد في نشر المودة والبهجة بين المسلمين.

يأتي علينا العيد هذا العام، في ظروف استثائية، وذلك ما جعل معظم الدول الإسلامية، الدعوة إلى مواطنيها ومقيميها، لصلاة العيد في المنزل لكبار السن وأصحاب الأمراض المذمنة، إلى الصلاة في المنزل مع العائلة، لتجنب العدوى أو انتقال الأمراض، وذلك ما قامت بالإعلان عنه أيضا الأوقاف والهيئات الإسلامية في البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.