التخطي إلى المحتوى

أقرت وزارة العدل السعودية أهم اجراءات الطلاق في السعودية والخطوات اللازم إجرائها في حالات الطلاق، ويشترط إتباعها عند الرغبة بالطلاق، عقب إصدار قرار رسمي من الدكتور وليد الصمعاني، وزير العدل بموجبه يصبح الشرط الأساسي لثبوت الطلاق أن يمثل الطرفين أمام المحكمة العامة، وإلا بات الإجراء لاغياً أو بمعنى آخر لا طلاق بدون تحقق هذا الشرط.

وعن خطوات إتمام الطلاق الواجب تنفيذها، كشفت وزارة العدل أنها تتم عن طريق تسجيل الدخول على بوابة الخدمات الإلكترونية بوزارة العدل، ومنها تحديد خيار “الأسرية”، ثم خيار أيقونة إثبات الطلاق، ليتاح نموذج تسجيل واقعة طلاق يتم تعبئة البيانات المطلوبة به في الخانات الفارغة، يليها تقديم طلب تسجيل واقعة الطلاق للدوائر الحكومية الانهائية في محكمة الأحوال الشخصية، فضلاً عن تشديد الوزارة على ضرورة ثبوت حضور كل من الشخص المطلق ومرفق عقد النكاح.

اجراءات الطلاق في السعودية

وقد نصت التعديلات الجديدة على نظام الأحوال الشخصية في السعودية، على إلزام تواجد الطرفين بالمحكمة في الحالات التالية: رغبة الزوج في تطليق الزوجة أو إثبات واقعة الطلاق رسمياً، أو أرادت الزوجة إثبات تطليق الزوج لها حتى يتم حسم الواقعة بشكل رسمي أمام القضاء، وعقب الاتفاق بين الأطراف على أمور النفقة وحضانة الأبناء ويصدر سند تنفيذي بذلك.

إثبات الطلاق بالمحكمة
إثبات الطلاق بالمحكمة

وتشمل اجراءات الطلاق في السعودية إتاحة إحضار الزوج للمحكمة بالقوة الجبرية إذا لزم الأمر وامتنع عن المثول أمام المحكمة لإثبات الواقعة، وجاء هذا الإجراء حرصاً من المشرع على تخفيف الأعباء الواقعة على المطلقات اللواتي يماطل أزواجهن في مسألة إثبات الطلاق.

  وزير العدل يعلن عن الخدمات الجديدة بالشهر العقاري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.