التخطي إلى المحتوى

أوضحت وزارة التعليم السعودية ماهية الترتيبات الأولية لعودة الدراسة حضورياً، بكافة مؤسسات التعليم سواءً العام أو الجامعي أو التدريب التقني، وأكدت الوزارة في تصريح رسمي لها بأن ترتيبات العودة الحضورية للدراسة جاءت إنفاذا للأمر السامي الصادر من خادم الحرمين الشريفين، وحسب ما تتفق عليه كل من وزارتي الصحة والتعليم من ضوابط لحضور الطلاب العام الدراسي القادم 1443، وبما يحقق مبدأ الصالح العام.

الترتيبات الأولية لعودة الدراسة

تضمنت ترتيبات العودة الحضورية للدراسة ثلاث فئات، وتم التأكيد على الضوابط التي يجب إتباعها وتطبيقها على كل فئة، والتي جاءت كما يلي:

ضوابط عودة المعلمين والمعلمات

لزاما على كادر المعلمين والمعلمات إضافة إلى عضاء هيئة التدريب التقني والتدريس العودة حضوريا لمقرات عملهم بالمدارس والجامعات الحكومية والأهلية، فضلاً عن كليات المؤسسة العامة للتدرب التقني والمهني، وذلك مع بدء العام الدراسي 1443 مع إلزامية أخذهم لقاح الفيروس المستجد اعتبارا من الآن، مع مراعاة تطبيق ترتيبات الوقاية والسلامة اتي تقرها وزارة الصحة السعودية للحفاظ على سلامة الجميع.

ترتيبات العودة الحضورية للعام المقبل
الترتيبات الأولية لعودة الدراسة

وقالت وزارة التعليم بأنه سوف يتم التأكد من تحقيق كافة عناصر الأمن السلامة والوقاية عن طريق منظومتي توكلنا وتباعد، حيث سيكون استئناف عودة الدراسة حضوريا مشروطا لتلك الفئة باستخدام هذين التطبيقين، بل ومتطلبا رئيسيا لدخول كافة المباني والجهات بوزارة التعليم سواء كانت: مدارس، جامعات معاهد، كليات أهلية أو منشآت مؤسسة التدريب التقني والمهني.

ترتيبات العودة الحضورية لطلاب الجامعات

إتاحة عودة كافة الطلاب والطالبات بالجامعات الأهلية والحكومية، علاوة على العودة لطلبة المؤسسة العامة للتدرب التقني مرة أخرى لمقاعد الدراسة، مع مراعاة تطبيق اشراطات السلامة لحالتهم الصحية، وسوف تقوم كل من الجامعات والمؤسسة بالإعلان قريبا عن عدد من القرارات الهامة واللازمة من أجل تحديد ضوابط ومعايير احضور لهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *