التخطي إلى المحتوى

يواصل البنك الزراعي المصري تلقي طلبات كافة العملاء الذين يمكنهم الاستفادة من مبادرة البنك لإسقاط الديون عن العملاء المتعثرين وتسوية مديونياتهم، وذلك حتى نهاية شهر يونيو المقبل، وفق الشروط التي أعلن عنها البنك في المبادرة التي تتيح تسوية ديون العاملين المتعثرين، والتي بلغت بنحو الـ6.3 مليار جنيه.

مبادرة البنك الزراعي لإسقاط الديون

وضع البنك الزراعي المصري عدة شروط ينبغي توفرها حتى يستحق المقترض المتعثر أن يسقط ديون البنك عليه، وتمثلت في الآتي:

  1. شرط أن يكون العميل قام بسداد نحو الـ50% من أصل الدين، ويستفيد مع إسقاط الفوائد على مبلغ القرض.
  2. يتم إعفاء كافة العملاء الذين يبلغ الحد الأقصى لأصل مديونية كل واحد منهم 25 ألف جنيه أو أقل.
  3. ويتم كذلك إسقاط كل العوائد المتراكمة على الدين.
  4. تنقسم المبادرة إلى شريحتين، الأولى سيستفيد منها 307 آلاف عميل بمديونيات تصل لـ25 ألف جنيه كأصل للدين.
  5. يتنازل البنك عن كافة القضايا التي رفعها على أي عميل ضمن المبادرة، وذلك لإتاحة التعامل مع أي بنك على حده.

كيفية استفادة العملاء من المبادرة

يستفيد كافة العملاء المتعثرين سواء كانوا أفرادًا أو شركات من المزايا العديدة التي توفرها مبادرة تسوية ديون الفلاحين، حيث يستفيدون من المزايا التالية:

  • يتم إعفاء العميل من جميع فوائد الديون المهمشة، شرط أن يقوم بسداد 10% من أصل الدين.
  • بمجرد إجراء التسوية بين البنك والعميل المتعثر، يقوم البنك بالتنازل عن كل النزاعات القضائية مع العميل.

يمكن للعميل العودة للتعامل مع أي بنك أخر، والاستفادة من أي مبادرة يطلقها البنك المركزي المصري، مثل القروض الشخصية، التمويل العقاري القروض المدعمة، وغيرها، علاوة على أنه يتم رفع اسم العميل المتعثر من الـ “أى سكور”، ويذكر فقط أنه عميل لدى البنك منذ الـ3 أعوام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *