التخطي إلى المحتوى

فتاة الحسكة في شمال سوريا الكردية التي تناولتها وسائل التواصل الاجتماعي بعد نشر فيديو يوضح قتلها على يد أقاربها بدافع الشرف، وهو ما أثار حفيظة المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي وان لا جريمة أكبر من جريمة قتل النساء في المجتمعات العربية، وقد تم الإعلان عن القبض على بعض من منفذي الجريمة من أقرباء الضحية فتاة الحسكة.

جريمة فتاة الحسكة

فتاة الحسكة التي تم قتلها على يد مجموعة من الأقرباء بغرض الدفاع عن الشرف ورفض الفتاة الزواج من ابن عمها.

  • تعتبر واحدة من الجرائم التي تتكرر كثيرا بدوافع مختلفة ويكون الجاني دائما من الأقرباء.
  • تعرف فتاة الحسكة باسم عيدة وقد تم قتلها على يد أبيها ومجموعة من أشقائها وغيرهم.
  • تم توثيق عملية القتل من خلال الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل.
  •  الفتاة في عمر الثامنة عشر، وقد تم قتلها بدون رحمة.
  • تم استدراج الفتاة في منزل مهجور بمنطقة الحسكة التي تم تنفيذ الجريمة بها.
  • يظهر الفيديو توسل الفتاة إليهم مما أثار حفيظة مرتادي التواصل الاجتماعي ضد هؤلاء القتلة والمطالبة بالقبض عليهم.

المطالبة بالقبض على الجناة

  • الفتاة اسمها عيدة الحمودي السعيدو، من منطقة حي الزهور الغويران بمدينة الحسكة.
  • تم توثيق الجريمة من  قبل مركز توثيق الانتهاكات الذي اعلن عن قتل الفتاة على يد أقاربها.
  • أعلن المركز أن السبب هو جريمة الشرف التي اعلنها الأقارب وهم من قبيلة عشيرة الشرابين التي تباهت بما قامت به من قتل.
  • كانت الجريمة هي ارتباط الفتاة بحب شاب من المنطقة الذي قيل أنه تمكن من الفرار.
  • تم تداول مقطع الفيديو وتداول معه هاشتاج القبض على القتلة وهم 11 شخص قاموا بقتلها بالرشاشات والمسدسات.

ردود فعل غاضبة

  1. أثار فيديو مقتل فتاة الحسكة العديد من ردود الفعل الغاضبة من خلال السيدات والرجال على مواقع التواصل.
  2. طالب المغردون بالقبض على الجناة ومحاكمتهم والقصاص منهم.
  3. بينما تناول البعض إدانة هذه الجرائم التي لا تنتهي في المجتمعات العربية مطالبين بتعديل القوانين التي تعطي فرصة لمثل هذه الجرائم أن ترتكب.
  4. بينما اكتفى البعض بالاستنكار والدعاء للفتاة القتيلة بالرحمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *