التخطي إلى المحتوى

الاستمطار الصناعي في المملكة نوع من الحلول التي تهدف إلهيا المملكة في مواجهة الجفاف وعدم توافر المياه لديها وتعتبر السعودية من أكبر الدول العربية مساحة واتساع الرقعة بها مع مساحات الصحاري الشاسعة، وقد اعتمدت المملكة على المياه الجوفية على مدار عقودها وتكوينات الأمطار خلف السدود التي كونت الوديان المختلفة، ولكن المملكة تبحث في استخدام التكنولوجيا الحديثة لزيادة نسبة الأمطار لتكوني مخزون مائي.

الاستمطار الصناعي في المملكة

  • منذ 2020 وقد أعلنت السعودية عن برنامج الاستمطار الصناعي وتم موافقة مجلس الوزراء عليه.
  • بدأت المملكة تتخذ خطوات نحو إنشاء مركز التغير المناخي للتعرف على التوقعات المستقبلية وحتى مائة سنة قادمة.
  • يهدف المركز إلى زيادة معدلات هبوط الأمطار بنسبة تصل حتى 20% من المعدل الحالي الذي لا يتجاوز مائة ملم سنوياً.
  • تعتبر التقنية منخفضة التكلفة وتحقق الأمان المائي للمملكة خلال السنوات القادمة.

تقنية الاستمطار الصناعي

  • تقوم تقنية الاستمطار بطريقة صناعي في السعودية على استهداف السحب المحملة بالماء والقيام بمعالجتها بأنواع معينة من المواد.
  • تعمل هذه المواد على تحفيز الأمطار من السحب المستهدفة واستغلال هذه الخصائص الفيزيائية بها.
  • يتم وضع بعض المواد منها مواد طبيعية وأخرى محفزة في أماكن معينة من هذه السحب للحصول على أكبر قدر من مخزونها المائي.
  • عملية استمطار الصحب بطريقة صناعية لا تعمل على البداية في تكوني السحب ولكنها تحدد السحب التي يمكن الحصول منها على المخزون المائي.

أماكن الاستمطار الصناعي في السعودية

  • تستهدف المملكة بعض السحب الدافئة والباردة التي تتكون فيها المياه.
  • وتستهدف هذه السحب في مناطق مختلفة من المملكة ومنها مرتفعات الباحة وعسير .
  • تعمل المملكة على زيادة المخزون المائي خلف السدود والمياه الجوفية.

المياه في السعودية

تعتمد المملكة على مجموعة من مصادر المياه منها مياه الأمطار والتي تتكون في أيام الغزارة والسيول خلف السدود وتكون وديان وبرك من المياه كان يعتمد عليها البدوي خلال حله وترحاله.

كما تعتمد المملكة خلال فترتها الحالية على مصادر تحلية المياه من البحار الممتدة حول السعودية من خلال شركات التحلية. كما تعتمد على المياه الجوفية من الآبار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *