أعلنت مصلحة الضرائب المصرية أن على كافة التجار الذين لم ينضموا إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية ويقوموا بخطوات تقديم الإقرار الضريبي حتى الآن، ومنهم التجار الذي يبيعون سلع وخدمات عبر شبكة الانترنت باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، سرعة الانضمام حيث لم يتبق أمامهم سوى ثلاثة أيام، وذلك قبل انتهاء المهلة التي حددتها وزارة المالية التي تتبعها مصلحة الضرائب، والتي تنتهي قبل منتصف الشهر الحالي، وذلك تجنبًا لوقوعهم تحت الإجراءات القانونية الرادعة التي سوف تتخذها الوزارة ضدهم.

آخر مهلة التسجيل الإلكتروني للتجار

وقال مصدر مسؤول بمصلحة الضرائب المصرية، أن المصلحة سلكت كل الطرق التي أعلمت من خلالها كافة التجار بأهمية الانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية، وذلك من خلال إطلاقها لحملة إعلانية في مختلف الصحف وكافة وسائل الإعلام المرئي والمسموع.

كما قامت قامت مصلحة الضرائب أيضا، بإرسال الملايين من الرسائل وذلك سواء عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية على الهواتف المحمولة، حيث كانت جميعها تدعو إلى المبادرة بالانضمام للمنظومة خاصة قبل انتهاء المهلة التي حدد موعد انتهائها بـ 15 سبتمبر الجاري، لافتًا إلى أن المصلحة بعد كل هذا الجهد لن تتراجع أو تتوانى عن تحصيل واستيفاء كافة مستحقات الدولة.

تتبع المتهربين ضريبيًا

وأشار المصدر إلى أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تمكن المصلحة من تتبع ومراقبة المتهربين ضريبيا، حيث يمكن ذلك عن طريق كشف المتهرب سواء كان بائع أو مشترٍ حيث أن قيامه بأي عملية بيع أو شراء لممول آخر منضم إلى المنظومة الجديدة، يتم تسجيل أي عملية في إقراره الضريبي، وعند قيام المصلحة بمراجعة العملية تكتشف أن التاجر غير مسجل في منظومة الفاتورة الإلكترونية وبالتالي يسهل الوصول إليه.

وفي ذات السياق كشف تقرير أصدره المرصد الإعلامي الضريبي لوحدة الإعلام التابعة لمصلحة الضرائب المصرية، أن قرابة 2273 شركة قد قامت رسميا برفع وإرفاق كافة وثائقها المطلوبة بطريقة إلكترونية على منظومة الفاتورة الإلكترونية، وبلغ أيضا عدد إجمالي الوثائق المرفوعة إلى وقتنا الحالي بنحو 44 مليون وثيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *