التخطي إلى المحتوى

أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أن قرار تعليق المدارس والجامعات في مصر اتخذه الرئيس عبد الفتاح السيسي لمدة أسبوعين بداية من 15-3-2020، عقب الاجتماعي الوزاري الذي ضم عدد من الوزراء ومنهم وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، على خلفية مناقشة موازنة العام المالي 2020-2021، وكذلك متابع تطورات فيروس كرونا المستجد، وبعد اعتبار منظمة الصحة العالمية تلك الفيروس وباء عالمي، ثم تم الحديث عن الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية بخصوص هذا الشأن ، والتي تبنى على ثلاث مراحل.

أضاف رئيس الوزراء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بحضور وزير التعليم ووزير الصحة ووزير الإعلام، أن قرار تعليق الدراسية جاء من اجل تقليل الاختلاط، وسيتم تطبيق القرار على المراكز التي تقوم بممارسة الأنشطة التعليمية، وخلال الفترة التي سيتم فيها تعليق المدارس في مصر، العمل على تعقيم الأبنية التعليمية، واتخاذ الإجراءات المحددة في إطار الخطة الثانية من مكافحة انتشار الكرونا، حيث أن المرحل الأولى كانت تعتمد على الإجراءات الاحترازية والوقائية، والمرحلة الثانية هي اكتشاف حالات وبدء التعامل معها، أما المرجلة الثالثة في مرحلة تفشي كرونا، والتي تمني  سيادته عدم حدوثها، مشدداً ي الوقت نفسه على المتابعة الدقيقية للموقف بشكل عام من أجهزة الدولة المعنية.

أشار رئيس الوزراء لعدد الطلاب في المدارس والجامعات والبالغ حوالي 25 مليون طالب وطالبة، وأنها نسبة تقارب 25% من تعداد الشعب المصري، وهو ما استدعى اتخاذ رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي قرار تعليم الدراسية في المدارس والجامعات المصرية، للحفاظ على صحة وأرواح أبناءنا من الطلاب، وللحد من التجمعات والاختلاط، ويشمل القرار أي مكان يمارس فيها نشاط تعليمي.

أضاف الدكتور مصطفى مدبولي أنه قد تم توجيه الطلب لوزارة الداخلية لتفعيل القرار وغلق تلك المراكز خلال المدة المقرر لها تعليق الدراسة، وناشد سيادته المواطنين لضرورة اتباع التعليميات الوقائية والإرشادات التي يتم نشرها عبر وسائل الإعلام بهدف التوعية لمنع انتشار المرض.

  نظام التعليم والمقررات الدراسية والمناهج حتى الصف الثالث الإبتدائي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.