قامت جميع وسائل التواصل الاجتماعي بنشر خبر وفاة معلمة أمام طلابها، وقام العديد من الطلاب وأولياء الأمور في المملكة السعودية تداول منشورات تعبر عن مدى الحزن والأسى تجاه هذا الخبر المؤلم، لما تشتهر به تلك المعلمة من إتقان في العمل وكفاءة كبير في خبرة التدريس من بين العديد من الكوادر التعليمية الهامة في مدارس الثانوية للفتيات في مدينة الرياض، ونتعرف معكم على كافة التفاصيل التي تروي لنا لحظات المعلمة الأخيرة من قبل والدها، والسبب وراء وفاتها.

سبب وفاة معلمة أمام طلابها

  • يرجع السبب الرئيسي وراء وفاة معلمة أمام طلابها هو أنها فاضت روحها إلى بارئها إثر تعرضها لنوبة قلبية حادة أدت إلى وفاتها، وغادرت الحياة بعد أن أدت رسالتها التي تم تكليفها بها أثناء قرب روحها من ربها في لحظاتها الأخيرة، ويروى المعلمة شيخة المواش كانت صائمة أثناء تعرضها لتلك النوبة دون مقدمات سابقة، حيث أكدت أسرتها أنها كانت في تمام صحتها الجسدية ولم يسبق أن كانت تعاني من آلام أو أمراض من أي نوع.
  • وقدمت إليها الكثير من الطالبات عبارات تعبر عن الحزن لفراقها والدعاء لها بالرحمة والمغفرة، وأن يجعل الله دارها الجنة، حيث فارقت المعلمة الفاضلة طلابها في مشهد صعب لن يتمكن أحد من نسيانه.

تفاصيل وفاة المعلمة

أعلن والدها عبدالعزيز المواش وفاة ابنته أثناء تأدية عملها وهو التدريس داخل المدرسة الثانوية في حي السويدي بمنطقة الرياض،  وكانت قد انتهت من الحصة الثالثة لها، وبمجرد دخولها الفصل سقطت على الأرض، وعلى الفور قامت المديرة بإحضار الإسعاف لنقل المعلمة إلى المستشفى، ولكن تم وفاتها في الحال إثر نوبة قلبية وهي صائمة.

من هي شيخة المواش

  • هي إحدى المعلمات الفاضلات التي كانت تعمل بمهنة التدريس لطالبات الثانوية، بإتقان وإخلاص في عملها.
  • وهي ابنة عبدالعزيز المواش، وكان يعمل والدها في مكتب مفتي المملكة السعودية في وقت سابق.
  • واتصفت تلك المعلمة الفاضلة رحمة الله عليها بالصفات الحميدة، وحرصها على تطوير مهارات الطالبات والحرص على تفوقهم من خلال أساليب تعليم حديثة، وفارقت الحياة في مكان عملها الذي لطالما أحبته وأخلصت له في عملها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.