التخطي إلى المحتوى

قامت المملكة العربية السعودية، بالإعلان عن انضمام السعودية إلى الاتحاد العالمي للمحيطات، وكان ذلك على يد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وتم الإعلان عن ذلك صباح اليوم السبت، وقد تحدث الأمير عن نية المملكة في دورها للانضمام إلى الاتحاد العالمي للمحيطات، بالإضافة إلى التعاون في القضاء على النفايات الصلبة والبلاستيكية في المحيطات وكذلك الشواطئ، بالإضافة إلى عقد الاتفاقية الرياضية والعديد من الاتفاقيات والتعاقدات الأخرى، مثل البدء في إنشاء مركز عالمي، يعمل على تنشيط العملية السياحية، بالإضافة إلى انشاء مؤسسة خيرية غير ربحية لكشف ما وراء البحار، ومن خلال هذا المقال، نعرض لكم مجموعة من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهذه الاتفاقيات، والعديد من المعلومات الأخرى.

كلمة ولي العهد  لـ انضمام السعودية إلى الاتحاد العالمي للمحيطات

  • تحدث ولي العهد خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك خلال افتتاح المنتدى الخاص بالمبادرة السعودية الخضراء.
  • وقال في كلمته  إن المملكة تستعد لبعض الاتفاقيات.
  • التي تهدف إلى الوصول للحياد الصفري.
  • وذلك من المقرر في عام 2060 م، وذلك من خلال السير على مجموعة من القواعد والنهج الاقتصادي للكربون.
  •  بما يتماشى مع الخطط التنموية التي تهدف إليها المملكة.
  • والتي من أهمها تطوير وتنوع المجال الاقتصادي.
  • بالإضافة إلى ما يتماشى مع خط الأساس المتحرك.
  • بالإضافة إلى تعزيز دول أسواق الطاقة.
  • والعمل على زيادة الإنتاج في الطاقة والبترول.
  • وقد أكَّد على نية  تحويل مدينة الرياض بشكل كامل إلى مدينة متكاملة تنافس المدن العالمية في النظافة والتشجير.
  • وذلك ضمن خطط مدروسة بعناية.
  • وقد بدأت بالفعل العمل على المرحلة الأولى من خطة تطوير المملكة.
  • وتفعيل حركة  التشجير وتم بالفعل زراعة ما يقرب من 450 مليون شجرة.

مبادرة السعودية الخضراء

وبدأت تلك المبادرة ضمن العديد من المبادرات التي تعمل عليها المملكة العربية السعودية، وتهدف لها ضمن عدة أهداف أخرى، وقد بدأ العمل على زراعة الأشجار، حيث بلغ عدد الشجيرات إلى نصف مليار شجرة، بالإضافة إلى استصلاح قطع كبيرة من الأراضي داخل المملكة، وذلك للاقتراب من هدف رؤية المملكة، وتدخل مدينة الرياض في تنافس مع أكبر المدن العالمية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *