عمدت وزيرة التضامن الاجتماعي دكتورة/ نيفين القباج إلى التوجيه برفع درجات الاستعداد للحالة القصوى، وذلك لمواجهة ما قد ينتج جراء توقعات سوء الأحوال الجوية وإحتمال سقوط الأمطار بكثرة أو حدوث سيول في بعض الأماكن وهذا مع إقتراب فصل الشتاء، كما وجهت كذلك إلى إتخاذ التدابير الاحترازية و تنفيذ الإجراءات اللازمة للاستعداد لمواجهة حدوث أي نكبات، أو عوارض محتملة وبصفة خاصة في أكثر المحافظات عرضة لسقوط أمطار على مستوى الجمهورية.

كما أهابت القباج أيضاً في تصريحها إلى وجوب ضخ المزيد من الموارد المالية إلى الحسابات الفرعية للإغاثة، التابعة لمديريات التضامن الإجتماعي في جميع محافظات الجمهورية حتى يتسنى لها صرف ما يلزم من مساعدات للمواطنين.

30 مليون جنيه مخصصات التضامن للإغاثة

تم تخصيص 30 مليون جنيه من قبل وزارة التضامن الإجتماعي وضخها لحساب الإغاثة في المحافظات، بهدف شراء ما يلزم من مهمات الإغاثة تحسبا لأي طارئ قد يحدث، هذا وقد تم تشكيل لجان الإغاثة في جميع المحافظات حسب توجيه وزارة التضامن وجعلها على أهبة الاستعداد لمواجهة ما قد يحدث من تطورات إبان بداية فصل الشتاء، مع التشديد على بقائها في أوج استعداداتها لسرعة التدخل إذا لزم الأمر في أي وقت، والتوجه إلى الأماكن التي بحاجة إلى إغاثة عاجلة.

فضلا عن توفير ما يلزم من أدوات إسعافات أولية ومراتب وبطاطين، وخيام ووجود خطة للتحرك السريع تقوم على تقسيم المسؤوليات والمهام على مختلف الشركاء، إلى جانب غرفة عمليات مركزية قائمة بين كل من الهلال الأحمر المصري بالتعاون والتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي.

التضامن ترفع درجة الاستعداد القصوى

وأكدت القباج على استمرار التعاون بين غرفة العمليات المركزية للوزارة والهلال الأحمر وانتشار فروعها على مستوى البلاد إلى جانب ما مؤسسة التكافل الاجتماعي العامة من فروع وكذلك فروع مؤسسات المجتمع المدني في سبيل مواجهة أي حوادث.

لفتت وزيرة التضامن بمراعاة إجراء نماذج محاكاة لما قد يحدث من أزمات في المحافظات، وذلك بالتعاون مع مديريات الشباب والرياضة ومديريات التضامن والتموين والنقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *