التخطي إلى المحتوى

رئيس مجلس الوزراء دكتور/ مصطفى مدبولي، حضر اليوم بمقر مجلس الوزراء الخميس الثامن والعشرين من أكتوبر 2021، مراسم توقيع بروتوكول جديد بين كل من وزارتي الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتخطيط والتنمية الإقتصادية، الذي من شأنه وضع آلية جديدة لإدارة وميكنة وتطوير الخدمات الحكومية المتوفرة بالمراكز التكنولوجية، وذلك من أجل الوصول إلى التكامل في قواعد البيانات المكانية التي تم تنفيذها للمدن الجديدة بهدف ضمان استدامتها، وسعيا لتطوير الخدمات في باقي المدن الجديدة.

بروتوكول لتنمية المراكز التكنولوجية بالمدن الجديدة

حضر توقيع البروتوكول أيضا، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية دكتور. عصام الجزار، ووزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية الدكتورة هالة السعيد، حيث تم التوقيع عليه من قبل مساعد وزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية، لشؤون التحول الرقمي والبنية المعلوماتية مهندس/ أشرف عبد الحفيظ، ونائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، لقطاع التنمية وتطوير المدن المهندس/ عبدالمطلب ممدوح.

أشادت وزيرة التخطيط بالبروتوكول الذي يكمل خطوات ميكنة وتطوير خدمات المواطنين في 21 جهاز مدينة من المدن العمرانية الجديدة،، وذلك ضمن المشروع الذي تشرف عليه وزارة التخطيط لتطوير الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين سعيا لتنفيذ التكليفات الصادرة من الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، لتطوير الخدمات المقدمة للمواطن المصري، وذلك بتطوير وإنشاء مراكز حضارية تقدم خدماتها بالمدن العمرانية الجديدة، بهدف بناء بنية معلوماتية متكاملة.

بهدف تمكين الخدمات

وقد صرح وزير الإسكان الدكتور/ عصام الجزار، أن البروتوكول بمثابة تنفيذ لما يلقى على عاتق الوزارتين للنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين في المدن الجديدة من خلال أجهزة المدن، التي تتبع هيئة المجتمعات العمرانية عن طريق بيئة تناسب تقديم الخدمات، بما يوفر لمتلقي الخدمة الراحة والسرعة للحصول على الخدمة بكل شفافية ونزاهة.

كما أضاف أن البروتوكول يستهدف ضمان استدامة التشغيل المراكز التكنولوجية، ومتابعتها إلى جانب متابعة جودة التشغيل ومدى إلتزام أجهزة المدن بالعمل، بالإضافة إلى تشغيل الخدمات الإلكترونية وجعلها متاحة للمواطنين في إطار تنفيذ نظام الشباك الواحد، ورفع كفاءة العاملين بالتدريب الدائم على التطبيقات الحديثة والأنظمة، واستكمال قواعد البيانات المكانية التي تخص هيئة المجتمعات العمرانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.