التخطي إلى المحتوى

أقر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مسارات دعم هدف الجديدة، في ضوء إجراءات هدف لدعم منشآت القطاع الخاص على غرار ما تسعى له الدولة من جهود فعالة، لتخفيف الآثار الناجمة عن التدابير الاحترازية لمواجهة العدوى الفيروسية، حيث تم تخصيص مبلغ 17.3 ريال سعودي كدعم للقطاع الخاص ومنشآته تشجيعاً لها في هذه الفترة للمحافظة على هدف دعم التوظيف، وهو الغرض الأسمى لما ترتئيه الوزارة من دعم الموارد البشرية لموظفي القطاع الخاص.

وأعلن المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن إطلاق بنك التنمية الاجتماعية “التسليف سابقاً”، مبادرة لمساعدة المواطنين والعائلات السعودية فضلاً عن المنشآت الصغيرة، وقيمة مبادرة الدعم 12 مليار ريال لمواجهة الآثار الاقتصادية الناتجة عن مواجهة العدوى الفيروسية.

وشمل برنامج مسارات دعم هدف 5 مسارات، وفقاً لما أعلنه الراجحي وجاءت المسارات النوعية تفصيلياً كالتالي:

  • الدعم المالي بقيمة 2 مليار ريال للمنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر لتمويل 6000 صاحب عمل لبدء مشاريعهم التنمية.
  • تقديم دعم بقيمة 4 مليارات ريال لمائة ألف أسرة من ذوي الدخل المحدود ضمن محفظة التمويل للأسر خلال 2020.
  • تمويل 50 ألف منشأة صغيرة بدعم مخصص للمحافظ التمويلية بمبلغ 2 مليار ريال لدعم المحتويات المحلية بالمملكة.
  • تقديم الدعم المالي لعدد 1000 منشأة صحية صغيرة بقيمة 2 مليار ريال، عبر محفظة جديدة لتمويل القطاع الطبي.
صندوق تنمية الموارد البشرية
صندوق تنمية الموارد البشرية

تمديد مهلة السماح لكافة المنشآت الممولة في 2019 و2020 لستة شهور إضافية حتى تصل قيمة الأقساط المؤجلة الإجمالية لمبلغ 2 مليار ريال سعودي، عقب انقضاء المهلة.

  تحديث بيانات شركة المياه الوطنية وتغيير رقم سداد المفوتر بهذه المناطق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.