التخطي إلى المحتوى

قررت الجهات التابعة للحكومة بالمملكة العربية السعودية بالفترة الأخيرة التخلص من المناطق العشوائية بمدينة جدة، وما هو حقيقة إيقاف الهدد في شهر رمضان حيث أن مدينة جدة تعد هي الواجهة الاقتصادية للزائرين المملكة السعودية، حيث أنها تتمتع بموقع استراتيجي مميز وهي احدى دول الوطن العربي من حيث الازدهار والتقدم التكنولوجي.

حقيقة ايقاف الهدد في شهر رمضان

لقد انتشر وذاع خبر التوقف عن الهدد خلال شهر رمضان الكريم في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، خاصة عبر مواقع السوشيال ميديا المختلفة ومن هذه الحقائق التالي:

  • تحدث المسؤول عن توقف الهدد داخل المناطق العشوائية بمدينة جدة، حيث قررت الأمانة العامة بالإعلان عن التفاصيل التي تتعلق بهدد هذه المناطق التي لا تتوفر بها وسائل وخدمات تفيد المواطن السعودي.
  • مثل الكهرباء والمياه والغاز، وأضحت ما يمكن للأشخاص المتضررين من عملية الهدد أن يحصلوا عليه من تعويض بسبب إزالة تلك المناطق.
  • حيث أنها أوضحت مازال عمليات الإزالة تعمل حتى الوقت الحالي بإزالة المناطق العشوائية بجدة، وأن ما تم تسرب من إشاعات وأخبار غير صحيحة وما هي غير شائعات بين الناس.

الأستعلام ومعرفة المباني المعرضة للهدد بجده

يمكن لمن يقنطون في المناطق العشوائية داخل مدينة جدة بالمملكة السعودية، أن يذهبوا للموقع الإلكتروني والرسمي موقع أمانة جدة الرقمي.

  • ثم يقومون بتقديم جميع الأوراق والمستندات اللازمة، ويجب أن يقوم الشخص المتضرر بعمل تشغيل للرابط التقديم.
  • هذا وفقا لما قامت أمانة جدة وكذلك المحافظ والذي يؤكد على السادة المسؤولين بالإسراع في عملية تقديم التعويضات المستحقة، وإزاحة جميع العوائق التي تعيق سير تنفيذ التعويضات للأشخاص المتضررين بالحصول عليها.

التراجع عن إزالة مباني عشوائيات جدة

قام أمين السيد المحافظ لمدينة جدة بالتصريح عبر اللقاء الأخير حيث قال:

  • أنه يوجد مجموعة من المباني التي لم يتحقق منها بعد أنها سوف تدخل من ضمن مباني الإزالة، خاصة بعد التحقق من إزالة ما يقارب من 43 منطقة عشوائية.
  • حيث أن تلك المباني بحالة سيئة وتهدد أمان المواطن عند انهيارها كما أنها مهجورة وخالية من النزلاء.
  • حيث أنها مبنية بطريقة عشوائية مما نتج عنها التسبب بضيق الطرقات، منع مرور السيارات بها من الداخل، كما لا تتوفر بها الخدمات التي يحتاجها المواطن من موافق كالكهرباء والمياه التي يمكن خلالها المواطن يعيش حياة طيبة وكريمة.
  مصحف الحرم المكي وإمساكية رمضان على منصة شؤون الحرمين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.