قامت وزاره التعليم السعودي بوضع لائحة تقويم الطالب التي شملت حالات اعتبار الطالب راسباً، حيث تعمل اللائحة على وضع القواعد والتنظيمات اللازمة لتقويم أداء الطلاب في المراحل التعليميه، كما أنها تضع العديد من المعايير لقياس مدى أداء الطلاب، وكذلك التحصيل الدراسي والممارسات العلميه لهم بشكل رئيسي، وذلك ما يضمن كفاءه نظام التعليم العاليه بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

حالات اعتبار الطالب راسباً

يعد الطالب راسباً في المقرر الدراسي في الثلاث حالات الآتية:

  1. غياب الطالب عن الإختبار النهائي للفصل الدراسي بدون أي عذر مقبول.
  2. حصوله على أقل من الدرجة الصغرى للنجاح وهي 50 درجة.
  3. تحصيله لأقل من 20% في إختبار الدور الأول من درجة الإختبار النهائي للمادة الدراسية اللازم لها إختبار نهائي.

وقد أكدت اللائحة أنه عند رسوب الطالب في مقرر ما يتم احتساب المعدل في ذلك المستوى بنتيجه راسب، وعند اجتياز المقرر في فصل آخر يتم إلغاء النتيجه السابقه في ذلك المقرر، كما أنه لا يسمح للطالب بإعادة المقرر إذا نجح فيه، وإذا رسب في أحد المقررات لاحقاً فيمكن تسجيل المقررين في فصل دراسي واحد.

أهداف لائحة تقويم الطالب

تهدف اللائحه لتحقيق ما يلي بالعمليه التعليمية:

  • وضع قواعد وتنظيمات تقويم أداء الطلاب بالتعليم العام.
  • تطوير أسس تقويم أداء الطلاب وتحصيلهم الدراسي.
  • ضبط الممارسات من الناحيه العلميه والإجرائيه.
  • تقويم تعلم الطلاب في التعليم العام بمنهجيه علميه توضح مدى تقدمه، نحو تحقيق مخرجات التعلم المحددة له في كل صف ومرحلة تعليميه.

معايير تقويم الطالب

تشمل معايير  تقويم الطلاب النقاط التالية:

  • سهولة الوصول لنتائج التقويم وبياناته للطالب والأفراد المسموح لهم.
  • توفير فرص متكافئه للطلاب  عبر أساليب التقويم، وأدواته، وظروف تطبيقه، والقرارات المترتبة عليه.
  • توافق التقويم مع القوانين والمبادئ الأساسية للعدل، وحقوق الانسان.
  • توظيف التقويم لتنمية المهارات غير المعرفيه، مثل التعلم، والابداع، ومهارات الحياه.
  • كما انه يحتوي على المعلومات والبيانات اللازمه للإجابة عن كافه التساؤلات المتعلقه بأداء الطالب وحاجاته.
  • تمكن المعلم وكفاءة أداؤه.
  • دقة التقارير الكميه والوصفيه.
  • احتوائه على آليه مناسبه لمتابعه ما بعد نتائج التقويم من قبل المعلمين وإدارة المدرسة، والطالب، وولي الامر.
  • تحديد المتغيرات التي تؤثر على أداء الطالب.
  • تنوع اساليب التقويم وادائه.
  • فحص الإجراءات بشكل دوري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.