قامت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في شهر أغسطس الماضي بعمل أكثر من سبعة آلاف زيارة إلى أصحاب المنشآت من أجل مراقبة الالتزام التأميني ونشر الوعي التأميني، والتأكد من عوامل الصحة والسلامة داخل مقرات العمل، كما قامت أيضاً بعمل ثلاثة آلاف زيارة توعوية إلى كافة هذه المنشآت بجانب 28 لقاء وورشة للتأكيد على السلامة العامة للمواطنين.

مراقبة الالتزام التأميني

تهدف الزيارة التي قامت بها التأمينات الإجتماعية إلى التأكد من مدي إلتزام أصحاب العمل بالتأمينات واللوائح التنفيذية من أجل حفظ حقوق المشتركين لضمان الصحة والسلامة المهنية لهم أثناء القيام بعملهم داخل مقر العمل، كما تحرص على نشر الوعي التأميني داخل سوق العمل من خلال برامج التوعية والدورات التدريبية.

ووضحت المؤسسة قيامها بأكثر من ثلاثة آلاف زيارة توعوية داخل مقرات العمل و28 ورشة ولقاء عمل، حتى تنشر الوعي بنظام التأمينات الاجتماعية وبالوائح التنفيذية التي شملت:

  • منافع العجز المهني وغير المهني.
  • منافع فرع المعاشات.
  • فرع الأخطار المهنية.
مراقبة الالتزام التأميني
مراقبة الالتزام التأميني

أبرز الملاحظات التي تم رصدها

رصدت هيئة التأمينات مجموعة من المخالفات أثناء زيارتها خلال شهر أغسطس الماضي وهي:

  • قلة اختيار سبب الاستبعاد الصحيح والذي نتج عنه الضرر إلحاق الضرر بالمشتركين ومن استفادتهم من منافع صرف نظام التعطل عن العمل.
  • التجاهل عن التقيد في استخدام الأدوات الوقائية من أجل الحماية من إصابات العمل لكثير من العمال.
  • وعلى هذا الأساس صبت المؤسسة تركيزها الكامل على ضمان الإلتزام والتقييد بأدوات السلامة في المستقبل للمحافظة على صحة العمال.

قامت مؤسسة التأمينات الاجتماعية بعقد عدة اجتماعات مع الهيئة السعودية للمقاولين من أجل مناقشة طرق التعاون بين المؤسسة والهيئة حتي تُقدم كافة الخدمات لأصحاب العمل، عن طريق زيادة الورش التوعوية والدورات التدريبية لزيادة الوعي التأميني ولوائحه التنفيذية، كما تحرص المؤسسة على توثيق جانب السلامة والصحة المهنية حتى توفر بيئة عمل آمنة لجميع المشتركين، وتأمل في تعزيز الشراكة بين الجهتين مستقبلاً.

كما يجب التنويه على أنه يجب على صاحب العمل الإفصاح عن السبب الرئيسي للاستبعاد في حالة إنتهاء عقد الشراكة مع المشترك السعودي ليحق للمشترك الاستفادة من منافع صرف ساند، بالإضافة إلى قدرة المشترك على التقديم على طلب صرف منفعة العجز المهني في حالة تركه للعمل لأسباب صحية ليس لها علاقة بالعمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.