الملايين من المواطنين حول العالم يترقبون الحالة الصحية للملكة إليزابيث الثانية ويتسألون عن حقيقة تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي خاصة بعد إنتشار الكثير من الأخبار المُقلقة حول حالتها الصحية الحرجة، وقيام الأطباء بمراقبة حالتها الصحية على مدار الساعة، فصدر بيان من داخل قصر بكنغهام بقلق عن الحالة الصحية للملكة وضرورة بقائها تحت الملاحظة الطبية على مدار الساعة.

حقيقة تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي

بعد إنتشار الكثير من الأخبار المُقلقة حول وفاة الملكة إليزابيث تم على الفور وضع خطة “سقوط جسر لندن” والتي تعتبر من الخطط الموضوعة في حالة وفاة المكلة إليزابيث الثانية، وعلى رأس هذه الخطة يتم إعلان حالة الحداد داخل البلاد وتوقف جميع الأنشطة الرياضية الرسمية حزناً على الملكة.

وفي هذا السياق فإن الملايين يترقبون إعلان دولة بريطانيا موقفها فيما يتعلق بالدوري الإنجليزي “البريميرليج” خصوصاً بأن البعض بدأ بالحديث عن قيام بريطانيا بإلغاء الدوري الإنجليزي أو تأجيل عدد من المباريات الرياضية الهامة، في وقت سابق تم إلغاء وتأجيل عدد من الأحداث الرياضية بسبب وفاة الأميرة ديانا “الزوجة السابقة للأمير تشارلز نجل الملكة إليزابيث” في تاريخ 31 أغسطس 1997 وكان من بين هذه الأحداث.

حقيقة تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي
حقيقة تأجيل مباريات الدوري الإنجليزي

هل يتوقف النشاط الرياضي في حال وفاة الملكة؟

وتبعاً للخطة التابعة إلى “سقوط جسر لندن” ففي حالو وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وخلال فترة الحداد فمن المرجح تأجيل الرياضة بشكلٍ عام داخل المملكة المتحدة، أما فيما يتعلق بالدوري الإنجليزي الممتاز فسوف يتم إخطار الأندية من قبل وزارة الثقافة والإعلام والرياضة بأنسب مسار للعمل يمكن اتخاذه.

وعلى حسب ما ورد في جريدة “ديلي ستار” البريطانية فلا يوجد توجيه رياضي حازم، وهذا القرار سيكون بالنسبة لرياضات معينة، ومنها كرة القدم ولكن كان سيتم إلغاء جميع الفاعليات والأحداث الرياضية المُقررة عقدها يوم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، كما أشارت الصيحفة بان الأمر سيُترك لرؤساء الأندية وحالة تفهمهم لمزاج الجمهور، وهل من الصائب استمرار المباريات أم سيكون هناك رضي حول إلغاء أو تأجيل المباراه، كما توقعت الصحيفة بأن المباراه ستُؤجل لمدة 72 من وقت وفاة ملكة بريطانيا “إليزابيث الثانية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.