قامت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية بالإعلان بيوم امس الخميس الموافق 15 سبتمبر 2022 م، عن توفر 23 فرصة قيادية لوظائف مساعد مدير التعليم لكلًا من الجنسين في مناطق متعددة من إدارات التعليم، علي ان يتم التقديم إلكترونيًا من خلال منصة قادة المستقبل، حيث تعد المنصة من أهم المشاريع التعليمية الواعدة بالمملكة، أطلقها وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بيوم 1 اغسطس 2021م، لإتاحة فرص الترشح للمناصب القيادية في قطاع التعليم، وإعدادهم كصف ثانٍ لشغل مناصب قيادية في الوزارة وفقًا لمعايير محددة.

منصة قادة المستقبل وزارة التعليم

أعلنت وزارة التعليم السعودية بيوم أمس الخميس الموافق 15 سبتمبر 2022م، عن فتح باب التقديم بوظائف مساعد مدير التعليم للذكور والإناث وسوف يستمر التقديم حتي الخميس المقبل الموافق 22 سبتمبر 2022م، ويتم التقديم على الوظائف إلكترونيًا من خلال منصة قادة المستقبل عبر إتباع الخطوات الآتية :

  • يتم التوجه الي المنصة الخاصة بقادة المستقبل.
  • ثم يتم تحديد بدء الخدمة.
  • سوف تظهر امامك خيارات التسجيل “نظام فارس، الهوية الوطنية، منصة أبشر، نظام نور”
  • قم  باختيار الأيقونة المناسبة لك  وابدأ  بالتسجيل.
  • قم بإدخال اسم المستخدم، وكلمة المرور.
  • ثم قم بإدخال رمز التحقق المرئي،  ثم قم بتسجيل دخول
  • ثم يتم تسجيل جميع البيانات المطلوبة للتقديم بالوظائف
  • ثم يتم التأكد من صحة البيانات المدخلة.
  • ثم يتم النقر على تقديم.

وظائف منصة قادة المستقبل

كشفت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، عن فتح باب التقديم علي 23 وظيفة قيادية متاحة لمنسوبي التعليم في مناطق متعددة من إدارات التعليم من خلال قادة المستقبل، وتضم هذه الفرص ما يلي :

  • 9 فرص قيادية بمسمى مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية “بنين”.
  • 6 فرص قيادية بمسمى مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية “بنات”.
  • 5 فرص قيادية بمسمى مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية.
  • 3 فرص قيادية لوظائف مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة.

اهداف منصة قادة المستقبل

اطلقت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية منصة قادة المستقبل لعدة اهداف موضحة إليكم كما يلي :

  • تعمل المنصة علي الاستثمار الصحيح لرأس المال البشري عن طريق منظومة التعليم والحفاظ على الكفاءات البشرية.
  • تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، وذلك من أجل اختيار الكفاءات الوطنية لشغل مناصب قيادية وإدارية في وزارة التربية والتعليم السعودية وتعزز بذلك الشفافية.
  • تنمية القيادات الواعدة والتعرف عليها وإعدادها كصف ثانِ من القيادات.
  • تتيح الفرصة للمرشحين للوظائف القيادية من خارج منظومة التعليم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.