أعلن الدكتور طارق شوقي موضوعات المشاريع البحثية لطلاب المرحلة الابتدائية والمرحلة الإعدادية، وشرح وزير التربية والتعليم مثال عن كيفية تنفيذ مشروع لطلاب الصف الثالث الابتدائي وحتى السادس الإعدادي، ومثال أخر يخص مشروع لطلاب صفوف المرحلة الإعدادية، كما شرح سيادته كيفية تقديم المشروع عبر منصة إدمودو الجديدة، وطرق الحصول على المشروع سواء من خلال موقع وزارة التربية والتعليم، أو عبر الجرائد الرسمية المصرية.

أكد وزير التربية والتعليم انه سيتم اختيار مشروع واحد من بين المقدمين لكل سنة دراسية، يقوم بتنفيذه طالب أو مجموعة من الطلاب بحد أقصى 5 طلاب، وقام سيادته بشرح كيفية إعداد أحد المشروعات من ضمن موضوعات المشاريع البحثية المتواجدة حاليا على موقع الوزارة وكذلك مطبوعة من الجرائد المصرية، وأشار كذلك لمعايير التقييم، ومرفق أدناة رسالة الدكتور طارق شوقي بالفيديو.

موضوعات المشاريع البحثية

أشار الدكتور طارق شوقي وكيفية اختيار المشروع وكيفية البحث عن المعلومات عبر اختيار الكلمات البحثية المشار إليها ضمن عناصر الموضع أو الأسئلة التي سيتم الإجابة عنها، وقد ظهر كيفية سيتم تغطية كافة المواد الدراسية، من خلال ما سيتم تقديمه، كما تم شرح طريقة تحديد المراجع، سيكون هناك إرشادات عامة للطلاب لكيفية بناء البحث وفي الإطار العام المعلن في النموذج الإرشادي بداية من كتابة الرقم التعرفي حتى الاستنتاجات وذكر المراجع.

عدد من العناصر الهامة حددها وزير التربية والتعليم منها عدد الكلمات للمقدمة والمخلص، وعدد كلمات الموضوع والتي ستختلف لكل مرحلة تعليمية عن الأخرى، ولكل صف دراسي عن الأخر.

منصة الحصص الافتراضية

اعلن الدكتور طارق شوقي عن رابط منصة الحصص الافتراضية والتي كان قد نوه عنها في وقت سابق، وستوفر ألية التواصل بين الطلاب والمعلميين من أصحاب الخبرة، وفق جدول الحصص الافتراضية وهي متاحة لطلاب الصف الثالث الإعدادي وطلاب المرحلة الثانوية حالياً.

معايير تقييم المشروع البحثي

ألية تقييم المشروع البحثي التي حددها الدكتور طارق شوقي تشمل النقاط المبينة أدناة.

معايير تقييم المشروع
  • كتابة عنوان جذاب للمشروع
  • طريقة عرض المشروع
  • عدد الكلمات وفق الحد الأدنى.
  • الالتزام بالقواعد النحوية والإملائية وعلامات الترقيم.

وفي حالة رفض المشروع سيكون الطالب ملزم بالدخول في امتحان مع بداية العام الدراسي المقبل، وعوامل رفض المشروع هي التطابق أو الغش.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.