أعلن الدكتور حمد آل الشيخ، وزير التعليم بشكل رسمي تدشين مشروع مسارات الثانوية والأكاديميات المتخصصة، والتي تهدف إلى تطوير المرحلة الثانوية عبر عدة مسارات متنوعة، وتحقيق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية التي وضعتها الوزارة والتي تتماشى مع رؤية المملكة 2030، في توفير تعليم عالي الجودة قادر على المنافسة العالمية، ومن بينها: تعزيز القيم الدينية والهوية الوطنية، فضلاً عن تشجيع التفاعل مع المستجدات والتطورات العالمية، تخريج متعلم يكون معداً لمواجهة الحياة وتم تأهيله للعمل وقادر على الاستمرار في تعليمه، ويتم تحقيق هذا الهدف من خلال ترشيد القبول في التخصصات النظرية، والتوجيه المبكر للتخصصات الملائمة للطلاب والطالبات وتوسيع وتنويع فرص التعليم لكافة فئات الطلاب.

الأسباب

وذكرت وزارة التعليم أن من أهم الأسباب التي دعت إلى إطلاق مشروع مسارات الثانوية والأكاديميات: وجود فاقد تعليمي يصل لنحو ٣ إلى ٤ سنوات، وانخفاض أداء الطلاب في الاختبارات الوطنية والدولية، علاوةً على التحاق وقبول حوالي ٧٢٪ في التعليم الجامعي بتخصصات نظرية، إضافةً إلى استهداف إلغاء الحاجة إلى السنة التحضيرية، واختصار رحلة التحضير لسوق العمل والجامعة.

المرحلة التحضيرية

وبدأت المرحلة التحضيرية في مسارات الثانوية والأكاديميات، بتحليل الواقع من خلال ورش العمل لعدد من الجهات المتخصصة، وعمل دراسات مقارنة مع الممارسات الإقليمية والعالمية، وإضافة إلى تحليل واقع القبول في الجامعات ومخرجاتها، والاحتياجات الفعلية التي يحتاجها سوق العمل.

كما اهتمت المرحلة التحضيرية بمعرفة رأي أصحاب العلاقة، فتم عمل دراسة استطلاعية لذوي العلاقة من الطلاب والطالبات، وأولياء الأمور والمعلمين والمعلمات، فضلاً عن الإطلاع على الوثائق ذات العلاقة بالمرحلة الثانوية.

ولم تغفل المرحلة التي تم فيها التحضير للمسارات الجديدة للثانوية والأكاديميات، الدراسة التحصيلية لما يلزم الاستغناء عنه خلال السنة التحضيرية والعمل على ردم الفجوة، بالإضافة لعمل دراسة تتبعية للتجارب السابقة للمرحلة الثانوية بالمملكة، والدراسات ذات العلاقة، واختتمت المرحلة التحضيرية بالتعاطي والنقاش مع الخبراء والمحكمين وأخذ آرائهم.

المسارات الجديدة للمشروع

حددت وزارة التعليم بناءً على العديد من الدراسات التي استندت أغلبها على ما تم في المرحلة التحضيرية، خمسة مسارات للدراسة في الثانوية والأكاديميات هي: مسار علوم الحاسب والهندسة، مسار علوم الصحة والحياة، مسار إدارة الأعمال، المسار الشرعي، المسار الإنساني العام.

ويبدأ التنفيذ لمشروع مسارات الثانوية والأكاديميات في العام الدراسي ما بعد القادم ٤٣- ١٤٤٤هـ، وذلك في مجالين للثانوية، الأول العلوم الطبيعية والتطبيقية، والثاني العلوم الشرعية والإنسانية، ويندرج تحتهما عدة مسارات، تمتاز بتأهيل الطلبة لسوق العمل من خلال برامج تجسير مهنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.