أثرت تداعيات أزمة فيروس كورونا مؤخراً على حركة السفر والمسافرين خاصة بعد إغلاق كافة المطارات في معظم الدول العربية والعالمية منعاً لتفشي الفيروس، وعليه تسائل العديد من المسافرين الذين كانوا قد حجزوا مسبقاً تذاكراً لوجهات مختلفة حول مصير تذاكر السفر وإمكانية استرداد قيمة حجوزاتهم، خاصة المسافرين الذين يصادف موعد رحلاتهم مع إغلاق المطارات وإيقاف حركة الطيران لوجهتهم المحددة والمحجوزة مسبقاً، وفي هذا السياق كشفت شركة طيران الإمارات عن تفاصيل إلغاء حجز تذاكر الطيران من خلالها وأعلنت عن بدائل الإلغاء لتوفر مرونة أكثر للمسافرين ليتمكنوا من السفر متى يشاؤون.

إلغاء حجز تذاكر طيران الإمارات

أوضحت شركة طيران الإمارات، بأن المسافرين الذين كانوا قد حجزوا تذاكرهم قبل 31 مايو 2020 للسفر في الفترة منذ موعد الحجز وحتى نهاية أغسطس، فقد أوضحت الشركة بأنها قامت بتشغيل رحلات لوجهات معينة وهي (تونس، الجزائر، جاكرتا، تايبيه، شيكاغو، مانيلا، كابول، فرانكفورت، لندن).

وفيما يتعلق بتفاصيل إلغاء حجز التذاكر، فقد أوضحت الشركة بأنه تسهيلاً على المسافرين وتحقيقاً للمرونة في حال رغبتهم في الحجز للسفر في مواعيد أخرى، فإنه يمكنهم الاحتفاظ بتذاكرهم وتمديد فترة صلاحيتها لمدة سنتين من تاريخ الحجز، كما وأوضحت الشركة بأنها ستقبل نفس قيمة التذكرة التي تم دفعها خلال الحجز دون فرض رسوم جديدة في حال تغيير موعد السفر وتأجيله في فترة صلاحية التذكرة التي حددتها الشركة، بشرط أن يكون السفر إلى نفس الوجهة.

كما أتاحت طيران الإمارات للمسافرين إمكانية تحويل تذاكر سفرهم المحجوزة مسبقاً إلى قسيمة سفر بنفس قيمة التذكرة المدفوعة مسبقاً، بشرط تطبيق قسيمة السفر على الجزء غير المكتمل من الرحلة المحجوزة والذي تم إلغاؤه على إثر أزمة كورونا، على أن تكون قسيمة السفر هذه صالحة لمدة عام، وأوضحت الشركة بأنه بإمكان المسافر استبدال القسيمة بتذكرة طيران أو شراء أي منتج أو أي خدمة تابعة للشركة، وفي حال عدم استخدامها خلال صلاحية القسيمة الـ12 شهرًا يمكن تمديدها إلى عاماً آخر، وذلك تسهيلاً على المسافرين ومنحهم مرونة في التعامل عوضاً عن استرداد قيمة تذكرة الطيران.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.