التخطي إلى المحتوى

في ظل حرص وزارة التربية والتعليم بالإمارات على الوقوف جنبٍ إلى جنب مع شعب قام وزير التربية والتعليم الأستاذ/ حسين الحمادي بعمل مجموعة من المبادرات من أجل تخطي الفيروس الجديد المستجد في الإمارات العربية المتحدة، وكان من أولى تلك المبادرات أن قام بعملية رفع سرعة الإنترنت لقطاع التعليم اليوم بالإضافة إلى زيادة عدد الخوادم أيضًا وغيره من الإجراءات المهمة التي تخدم قطاع التعليم بشكل عام.

رفع سرعة الإنترنت لقطاع التعليم

استطاع وزير التربية والتعليم بالإمارات أن يُطلق مجموعة من القرارات التي تخدم قطاع التعليم فقد أمر سيادته بأن يتم رفع سرعة الإنترنت بنسبة وصلت إلى 100% بالإضافة إلى أنه اتخذ قرار بزيادة عدد الخوادم أيضًا وقد وصل عددها إلى 71 خادم، وذلك من منطلق دعم الحوسبة السحابية.

وكل هذه الإجراءات من أجل إفادة الطُلاب داخل منظومة التعليم عن بعد التي أطلقتها الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى أنه قد تم توزيع مجموعة من الأجهزة الإلكترونية على الطلاب، وأكد سيادته أيضًا على أن وزارة التربية والتعليم تتطلع إلى تعليم ابتكاري لكي يجعل المجتمع من المجتمعات الريادة العالمية في مجال التعليم وفي كل المجالات الأخرى، وذلك من خلال الاهتمام بالكوادر الإدارية والتعليمية داخل الوزارة والاهتمام بالطلاب في المقام الأول عن طريق نظام التعليم الذكي.

إطلاق دورة تدريبية إلكترونية

ولقد أطلقت وزارة التربية والتعليم أيضًا دورة تدريبية إلكترونية وقد كانت هذه الدورة بالتعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية وقد تم إطلاق اسم كيف تُصبح معلمًا عن بعد في 24 ساعة على الدورة والتي استفاد منها عدد كبير من المنتسبين لها والذين زاد عددهم عن مائة ألف شخص.

ولقد استطاعت وزارة التربية والتعليم أن تُطلق أكثر من ثلاثة عشر منصة تعليمية عالمية معتمدة على تقنيات حديثة في تلك المنصات التعليمية وعلى رأسها تقنية الذكاء الاصطناعي.

  حجز موعد مؤسسة الضمان الاجتماعي ورقم مركز الاتصال الجديد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.