التخطي إلى المحتوى

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية برنامج فرصة للتشغيل ضمن تدشين مجموعة من الإجراءات الحمائية والتدابير، التي من شأنها أن تقلل بعض الآثار السلبية التي تنشأ من جراء برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، وتعتبر أرضية الحماية الاجتماعية مجموعة متكاملةً من التدابير التي تتخذها الدولة المصرية، وذلك من أجل توفير حد أدنى من سبل الحماية للمخاطر الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها الأسر والأفراد وخاصةً الفئات الفقيرة والتي تعاني من العوز، ضمن ما تتيحه الوزارة من مجموعة الخدمات الاجتماعية الأساسية المقدمة للمواطنين إيماناً بمبادىء تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية.

برنامج فرصة

حسب وزارة التضامن الاجتماعي المصرية فإن البرنامج الذي أطلقته الوزارة يعد المحرك الرئيسي، لتوسعة وتمديد شبكات الحماية الاجتماعية بغرض دعم الفئات الأكثر احتياجاً، والغير القادرة على العمل بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتوفير الوظائف اللائقة المناسبة لتلك الفئات.

ويكمل برنامج فرصة للتشغيل برامج التحويلات النقدية المشروطة، إضافة لبرامج المساعدة الاجتماعية والتأمينات الاجتماعية الأخرى، ويهدف البرنامج إلى إحداث زيادة ملحوظة فى دخل الأسر المصرية المستهدفة، من خلال تمكينهم اقتصادياً، عبر توفير فرص العمل في وظيفة بدلاً من الاعتماد على المساعدات الاجتماعية بشكل مستمر ودائم.

ويعتمد فرصة، على تنشيط بيئة التمكين الاقتصادي والشق الإنتاجي منها من خلال توفير فرص توظيف وتشغيل في مشروعات ووظائف تدر على الأسر والأفراد المعوزة دخلاً مادياً، بالتعاون مع القطاع الخاص والقطاع الأهلي.

شروط الحصول على فرصة للتشغيل

حددت التضامن الفئات التي تستحق الحصول على فرصة للتشغيل، وهم: أفراد الأسر القادرين على العمل في الفئة العمرية من عمر 15سنة إلى 55 سنة، من المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة أو معاش الضمان الاجتماعى، أو الذين تم رفضهم من برنامج تكافل وكرامة.

  التضامن الاجتماعي تفعّل رابط الاستعلام عن نسبة الزيادة في المعاشات "الخمس علاوات"

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.