التخطي إلى المحتوى

تشهد المملكة العربية السعودية ظاهرة تتكرر مرتين في العام وهي تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة، وقد وضح الدكتور خالد الزعاق عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن الشمس سوف تتعامد يوم الأربعاء الموافق 4 شوال 1441 هـ في وقت أذان الظهر بالحرم المكي، وهي فرصة لتحديد أتجاه القبلة علي مستوي العالم أجمع وهو متعارف عليه قديما وحديثا من قبل المسلمين ومازالوا يحددون القبلة من خلال يوم التعامد وسوف تتعامد الشمس علي الكعبة مباشرة ووضح أنه من الممكن أستخدام الشاخص لمعرفة اتجاه القبلة بواسطة الظل.

تعامد الشمس فوق الكعبة

وتعتمد ظاهرة تعامل الشمس علي الكعبة المشرفة علي تساوي ميل الشمس مع خط العرض الجغرافي للكعبة المشرفة، وتصل لحظة عبور دائرة الزوال في وقت رفع أذان الظهر بمكة المكرمة وتكون الشمس في هذه اللحظة فوق الكعبة مباشرة وتتكرر هذه الظاهرة الفلكية مرتين في العام، ومن المعتاد أن تكون في يوم 28 مايو و16 يوليو ولكن لأن عام 2020 سنة كبيسة يتم إضافة يوم لشهر فبراير ويأتي موعد التعامد يوم الأربعاء 27 مايو في تمام الساعة 12:18 بتوقيت السعودية، ويختفي ظلال الكعبة تماما بسبب تعامد أشعة الشمس عليها.

تعامد الشمس على الكعبة

ومن المعروف أن يتم تحديد اتجاه القبلة من خلال مكة المكرمة لأنها المدينة الوحيدة التي يتجه أكثر من مليار مسلم في الصلوات الخمس يوميا واكتسبت أهمية كبيرة، ويمكن مشاهدة هذا الحدث الفلكي المهم غدا حيث سوف يكون الظل في الاتجاه المعاكس للقبلة، وهذه أسهل طريقة لتصحيح اتجاه القبلة، وتم استخدام هذه الظاهرة قديما من قبل علماء المسلمين لتحديد اتجاه القبلة، واستخدمت أيضا حديثا لتصحيح اتجاه القبلة في أمريكا الشمالية وبعض المصليات والمساجد بمختلف المناطق.

  الزعاق يوضح ما هي حقيقة سبات الشمس ومدي تأثيرها على كوكب الأرض

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.