التخطي إلى المحتوى

تستعد الشركة القابضة للمطارات والملاحة، لاستئناف حركة الطيران متضمنةً حزمة إجراءات احترازية وقائية جديدة، والتي من المتوقع أن تكون خلال الشهر المقبل، وقد جهزت الشركة كافة المطارات المصرية بأحدث أجهزة الفحص المستخدمة في المطارات العالمية، والتي يمكن عن طريقها فحص القادمين من الخارج، وكشف الإصابة بالفيروس المستجد وتم توفيرها لمزيد من وسائل الحماية والوقاية للعائدين.

كاميرات حرارية

ونشرت القابضة للمطارات والملاحة، العديد من الكاميرات الحرارية التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء في كل المطارات على مستوى الجمهورية، وقد تم تركيب كاميرتين بصالة الوصول في مبنى الركاب رقم 3، وقالت مصادر بالشركة أنه خلال بضعة أيام سيتم تركيب كاميرات مماثلة في مطارات القاهرة ، برج العرب، الغردقة، شرم الشيخ، سوهاج، أسيوط، كمرحلة أولى، وذلك وفق الخطة التي وضعتها الشركة القابضة للمطارات والملاحة، على أن يتم تفعيل تلك المنظومة بكل صالات وصول الركاب بجميع المطارات.

رصد درجة الحرارة

وأوضح مصدر بالقابضة، أن الكاميرا الحرارية تقوم بتصوير وجوه الركاب وترصد درجة حرارتهم، ضمن مجموعات، وفي حال وجود ارتفاع في درجة حرارة راكب تقوم بإصدار إنذار لحظي، وتلتقط صورة للراكب من الرأس حتى منطقة الخصر، وتعتمد هذه الكاميرا على تقنية استخدام الأشعة تحت الحمراء حيث يمكنها رصد لبيانات الحرارة الصادرة من الجسم، وتحويل هذه البيانات إلى صورة تظهر عبر الكاميرا ترصد الراكب من رأسه حتى منطقة خصره.

وتتميز الكاميرا الحرارية في أنه يمكنها رصد تجمع بشري، يمكن أن يكون عدده 40 راكبًا في لحظات قليلة، كما تقوم بتخزين بياناتهم التي تحولها إلى صور، ثم ترصد 40 غيرهم وهكذا طوال تشغيلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *