التخطي إلى المحتوى

صرح مصدر رفيع المستوى في وزارة الداخلية، أنه وفق مانص عليه بيان الوزارة الصادر في 25 من شهر مايو الماضي، من أن جميع الإجراءات التي وردت في البيان قابلة لعملية مراجعة وتقييم مستمرين، حسب الحالة الصحية وبيانات وزارة الصحة، وذلك للنظر في تمديد أي إجراء أو وقف تمديده، أو القيام باتخاذ إجراءات احترازية مشددة، بموجب ما تقتضيه الظروف والمعطيات الصحية الجديدة.

بناءً على المعطيات الصحية

وأضاف المصدرإنه بناءً على المعطيات وتقييم الحالة الصحية المرفوع من وزارة الصحة، وبعد تقييمها للوضع الوبائي، ونسب الإشغال في أقسام العناية المركزة، فقد قررت وزارة الداخلية إعادة تعديل الإجراءات الاحترازية الصحية، وذلك في مدينة جدة لمدة 15 يومًا، على أن تبدأ من السبت 6 يونيو وتستمر حتى نهاية يوم السبت 20 يونيو 2020 م.

إجراءات احترازية ستطبق في مدينة جدة

وأشار المصدر إلى أن الإجراءات الاحترازية المشدد على تطبيقها  في مدينة جدة ستكون كالتالي:

أولها وللضرورة القصوى، يتم منع تجول المواطنين في كافة أنحاء المدينة بداية من الساعة الثالثة عصرًا وحتى السادسة صباحًا، وتعليق أداء كافة الصلوات بالمساجد، وكذلك تعليق حضور منتسبي الوزارات والهيئات الحكومية، وشركات القطاع الخاص إلى مقرات العمل المختلفة.

علاوةً على منع عمل المطاعم والمقاهي في تقديم الطلبات الداخلية، بالإضافة إلى السماح باستمرار عمل الرحلات الداخلية سواء الجوية أو البرية أو النقل بواسطة القطارات، وأيضاً السماح بدخول وخروج المواطنين من المدينة من الساعة السادسة صباحًا وحتى الساعة الثالثة عصرًا.

وضمن أهم الإجراءات الاحترازية اللازم تنفيذها إقراراً من وزارة الداخلية السعودية، استمرار حالة منع التجمعات لأي عدد أكثر من خمسة أشخاص، استمرار عمل الفئات التي تم استثنائها من قرارات الحظر في قرارات سابقة من ممارسة أعمالها، وذلك وفـق الضوابط والإجراءات الاحترازية التـي تحددها الجهـة المعنية.

وأكد المصدر أنه في حال تغير الحالة وفق المعطيات الصحية، فإن الوزارة ستقوم بإجراء تغييرات في الآلية، وأنها سوف تقوم بالإعلان عن ذلك في حينه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *