التخطي إلى المحتوى

بحث الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقاءه مع المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، عدة مقترحات لإقامة مجموعة من المشروعات الاستثمارية، والصناعية في مناطق مختلفة لتنفيذها على مستوى الجمهورية، كما ناقش المقترح الخاص بإنشاء وحدة الرخصة الذهبية والتي تهدف بدورها إلى تمكين عمل المشروعات الاستراتيجية.

وعرض الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، مقترح إنشاء وحدة الرخصة الذهبية لتسهيل حصول المشروعات الإستراتيجية، سواء كانت مشروعات حكومية أو بالمشاركة مع القطاع الخاص على موافقة واحدة، ما يعني عدم حاجة تلك المشروعات لعدة موافقات، تتضمن موافقة للتشغيل والإدارة، وأخرى للحصول على تراخيص البناء وتخصيص العقار اللازم، وهو ما يتوافق مع بند المادة 20 من قانون الاستثمار، رقم 72 لسنة 2017.

وأضاف عبد الوهاب، أن اختصاص وحدة الرخصة الذهبية سيقتصر على دراسة طلبات الشركات، التي ترغب في تنفيذ مشروعات الإستراتيجية، إضافةً إلى قيام الوحدة بالتحقق اللازم من استيفاء تلك الشركات، لكافة الاشتراطات والضوابط التي نص عليها قانون الاستثمار في مادته الـ 20 وكذلك لائحته التنفيذية، فضلاً عن مسؤولية وحدة “الرخصة الذهبية” بالتنسيق مع كل الجهات المختصة، واستصدار القرار النهائي بعد العرض على مجلس الوزراء.

وأطلع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، رئيس الوزراء، على نتائج اجتماعاته مع ممثلي العديد من الشركات الأجنبية الكبرى التي تعمل في مصر، والتي ترغب في تمدد وتوسعة نشاطها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *