التخطي إلى المحتوى

دخلت جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الفيصل، وجامعة الملك سعود، ضمن التصنيف السنوي لأفضل الجامعات بآسيا، 2020، بحسب ما في التقرير الذي نشرته مجلة تايمز للتعليم العالي، ووفق التقرير فقد احتلت جامعة الملك عبد العزيز المركز الأول على مستوى كافة دول الخليج العربي والـ 26 آسيويًا، بينما حلت جامعة الفيصل في المرتبة الثانية خليجيًا والـ 28 آسيويًا، أما جامعة الملك سعود فقد جاءت في المرتبة السادسة خليجيًا، والـ68 آسيويًا.

أظهر التقرير أن جامعتين من الإمارات وجامعة واحدة من قطر، دخلت ضمن التقرير، تتضمن تصنيفات جامعة تايمز للتعليم العالي للعام الجاري 2020، ما يقرب من 1400 جامعة في 92 دولة، والتي تحتل المرتبة الأولى والأكثر تنوعًا في تصنيف الجامعات حتى الآن.

ويعتمد الجدول على 13 مؤشر أداء، تم معايرتها بعناية تقيس أداء المؤسسة عبر التدريس والبحث، ونقل المعرفة والتوقعات الدولية، ويعد هذا الترتيب الجامعي هو الوحيد الذي تم إنشاؤه ،وكذلك تدقيقه باستقلالية من قبل شركة الخدمات المهنية برايس ووترهاوس كوبرز، وهي الشركة الموثوق بها بجميع أنحاء العالم من قبل الطلاب والمعلمين والحكومات وخبراء الصناعة.

ويوفر الجدول الذي صدر هذا العام، نظرة ثاقبة على ميزان القوى المتغير في التعليم العالي العالمي، حيث أن التصنيفات التي تصدرها جامعة تايمز للتعليم العالي العالمية، تعتبر بمثابة جداول أداء عالمية وحيدة تحكم على الجامعات التي تتطلب بحثًا مكثفًا، وذلك عبر جميع مهامها الأساسية والتي منها: التدريس، البحث، نقل المعرفة والتوقعات الدولية.

وتجدر الإشارة أن جامعة الملك عبدالعزيز تأسست في عام 1967، في مدينة جدة على البحر الأحمر كجامعة خاصة تحمل اسم مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود، من أجل تلبية احتياجات التعليم العالي في المنطقة الغربية من المملكة، وانضمت سنة 1973، إلى نظام الجامعات السعودية العامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *