التخطي إلى المحتوى

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة التعليم الأردنية مهند الخطيب، تفعيل منصة إلكترونية للطلاب الأردنيين الدارسين بخارج المملكة، بغض النظر عن الدرجة العلمية الذي يدرس بها الطالب، سواء كانت دبلوم أو بكالوريوس أو ماجستير أودكتوراه، من المبتعثين على نفقة الدولة، أو يدرس على نفقته الخاصة، وفي إطار تحديث قاعدة البيانات الخاصة بهم، حتى تتمكن من متابعة حالتهم وللمحافظة على مصالحة نتيجة الظروف الحالية خلال رحلة دراستهم،ومساعدته في حال تعرض أياً منهم لأي مشكلة، وكذلك للطلاب من يرغبون بالعودة للدول الخارجية لاستكمال الدراسة.

أكد على أن تلك التحركات تصب جميعها في مصلحة الطلاب، مع التأكيد على استمرار الطلاب في الالتزام بالمعايير الصحية، موضحاً أنه لا يوجد تعارض بين تصريحات الحكومة حول رجوع الطلاب على مسئوليتهم الخاصة، وما صدر من قرار اليوم نحول تفعيل منصة إلكترونية للطلاب الأردنيين، بهدف رصد أحوالهم، مشيرا لكون العودة في تلك الظروف وخاصة لطلاب المراحل النهائية ستكون مكلفة عليهم، وتحديث قواعد البيانات لهؤلاء الطلاب، ومعرفة عدد الطلاب المتواجدين في دولة ما، حتى يتمكن من التواصل معهم وتقديم المعلومة الصحيحة والدقيقة عبر السفارات والممثليات القنصلية، وخاصةً مع تفعيل العديد من الدول منظومات التعليم الإلكتروني لاستكمال العام الدراسي.

أضاف أن تلك القرار يشمل الكليات الأجنبية التي لا تعترف بها وزارة التعليم العالي الأردني، وبالتالي تقديم النصيحة والإرشاد حتى لا يعود الطالب خالي الوفاق بعد انتهاء دراسته بالخارج، ويمكن زيارة موقع المنصة من خلال الدخول على موقع الوزارة الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت http://mohe.gov.jo ومتابعة تعليمات التسجيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *