التخطي إلى المحتوى

تمكنت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، من أن تحصل على شهادة أيزو العالمية، وذلك في إدارة نظام استمرارية الأعمال، وهذا عقب قيام الإدارة العامة لأمن المعلومات بالوزارة بتطبيق النظام لاستمرارية الأعمال، والذي نجحت فعلياً في تنفيذه بكفاءة تعاوناً مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات، ويهدف بدوره كنظام كفء لضمان استدامة كافة الخدمات التي تنتجها الوزارة بشكل إلكتروني، وذلك ضمن خطتها ونطاق استراتيجيتها الخاصة بأمن المعلومات.

وبحسب مصدر بوزارة البيئة، فقد جاء نيل شهادة أيزو العالمية، عقب قيام الوزارة بتحديد الاستراتيجيات والخطط والإجراءات التي وضعتها، وذلك استجابة لمجابهة المخاطر المتوقعة، على غرار الخدمات التي تقدمها بطريقة إلكترونية، إضافةً لجهود الوزارة في تحليل وحصر التأثيرات، والتي قد تنجم عن انقطاع الأعمال.

وأشار المصدر أن الوزارة، قامت من جانبها بتقييم المخاطر المحتمل وقوعها على 90 خدمة، واعتمد هذا التقييم بشكل رئيسي على المنهجية التي تم اعتمادها، من قبل الوزارة لإدارة المخاطر، علاوةً على القيام بتطوير 12 وثيقة.

فضلاً عن أن عدد من السيناريوهات، والتي تم إعدادها لاستعادة بعض الخدمات المهمة والحساسة، قد تم بالفعل تصميمها واختبارها وَفقًا لمنظومة متكاملة من الإجراءات المصممة، والمتفق عليها مع الإدارة المعنية تبعاً لجدولة إطارات زمنية معينة، بجانب القيام بعملية تدريب كاملة على النظام.

ويذكر أن شهادة إدارة استمرارية الأعمال، تعد وفقاً لآلياتها بمثابة إثباتًا لجهود الالتزام، والتي تبذلها وزارة البيئة والمياه والزراعة، بأعلى مستويات الموثوقية التي تتميز بها الخدمات التي تقدمها، بناءاً للمعيار الدولي لإدارة نظام استمرارية الأعمال المطور، بغرض توفير الحماية للمنشآت من الأزمات المحتملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *